هزتان أرضيتان قويتان تضربان بركان كاتلا في أيسلندا

Mon Aug 29, 2016 2:28pm GMT
 

29 أغسطس آب (رويترز) - قال مكتب الأرصاد الجوية الأيسلندي اليوم الاثنين إن هزتين أرضيتين قويتين بشكل غير معتاد ضربتا أحد أكبر براكين أيسلندا مما أثار القلق من احتمال ثورانه.

ولم يثر بركان كاتلا فعليا منذ عام 1918 ويقول العلماء إنّه كان من المفترض أن يثور البركان قبل اليوم. ولكن ما زال ثوران البركان محتملا بعد مرور عقود أخرى من الزمان.

وقال ماثيو روبرتس العالم في مجال مخاطر الطبيعة في المكتب "إنه وضع متغير بالفعل حاليا وفي خلال الساعات والأيام المقبلة التي تلي هذا. لكن حتى الساعة لا نرى إشارات على قرب حصول اضطراب وشيك مسبب للخطر."

وأقفل الرماد المتصاعد من بركان ايجافجالاجوكول القريب عام 2010 معظم المجال الجوي الأوروبي على مدى ستة أيام.

وضربت هزتان أرضيتان بقوة 4.5 و4.6 درجات على مقياس ريختر منطقة كاتلا في الليلة الماضية. وكان البركان قد أصيب بهزات مماثلة في الماضي من دون أن ينشط من جديد.

وأشار روبرتس إلى أن غطاء جليديا يغمر فوهة بركان كاتلا مما سيحجب الحمم في حال ثوران البركان بين 60 و90 دقيقة ويتيح مهلة زمنية لإنذار السكان وحركة الطيران الدولية.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)