إندونيسيا تتعهد بالحد من الضباب الدخاني هذا العام

Mon Aug 29, 2016 9:24pm GMT
 

جاكرتا 29 أغسطس آب (رويترز) - ذكرت وكالة مكافحة الكوارث في إندونيسيا إنها على ثقة في أن حرائق الغابات في البلاد وضباب الدخان السام الذي ترسله فوق جنوب شرق آسيا لن تبلغ على الأرجح المستويات التي بلغتها في 2015 بسبب ظروف الطقس المواتية واستجابة طارئة أسرع.

وكانت حرائق العام الماضي من أسوأ الحرائق المسجلة في البلاد على الإطلاق إذ وترت العلاقات بين إندونيسيا وجيرانها. وأشار البنك الدولي إلى أن حرائق العام الماضي كلفت إندونيسيا ما لا يقل عن 16 مليار دولار من الخسائر الاقتصادية وهو ما يساوي 1.9 في المئة من ناتجها المحلي الإجمالي.

وقال المتحدث باسم الوكالة سوتوبو نوجروهو للصحفيين اليوم الاثنين "نحن متأكدون أن الأمور ستكون أفضل هذا العام" في إشارة إلى انخفاض نسبته 61 في المئة في النقاط الساخنة في 2016 مقارنة مع نسبتها قبل عام.

وأضاف أن ستة أقاليم إندونيسية أعلنت حالة طوارئ الأمر الذي سمح للوكالة بالاستجابة بسرعة أكبر عن العام الماضي.

وتابع "في 2015 أعلنت ثلاثة أقاليم فقط حالة طوارئ وحتى ذلك كان بعد فوات الأوان. فحرائق الغابات والأراضي كانت قد انتشرت بالفعل."

وتعرضت إندونيسيا التي يوجد بها ثالث أكبر منطقة غابات استوائية في العالم لانتقادات من نشطاء البيئة ومن جيرانها في جنوب شرق آسيا لتقاعسها عن وقف الضباب السنوي في المنطقة والذي يرجع في جانب كبير منه إلى إزالة الغابات لصالح زراعات النخيل ولباب الورق. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)