مقدمة 1-ديوكوفيتش يفوز في أمريكا لكن المخاوف تزداد بشأن لياقته

Tue Aug 30, 2016 6:14am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتصريحات)

من ستيف كيتينج

نيويورك 30 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - بدأ نوفاك ديوكوفيتش رحلة الدفاع عن لقب بطولة أمريكا المفتوحة للتنس بالفوز 6-3 و5-7 و6-2 و6-1 على البولندي يرزي يانوفيتش بعد عرض متوسط لتزداد الشكوك حول لياقة المصنف الأول عالميا أمس الاثنين.

وبعد بداية مذهلة للموسم بالنسبة لديوكوفيتش وإحراز لقبي أستراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة ورفع رصيده إلى 12 لقبا في البطولات الأربع الكبرى تراجع مستوى اللاعب الصربي بشكل حاد وخرج من الدور الثالث لبطولة ويمبلدون أمام الأمريكي سام كويري ثم ودع منافسات فردي الرجال في أولمبياد ريو دي جانيرو من الدور الأول.

وربما كان ديوكوفيتش سيتعرض لمعاناة جديدة في أمريكا إذا لم يكن يلعب أمام لاعب يتأخر عنه بفارق 246 مركزا في التصنيف والذي سبق له اجتياز الدور الأول مرة واحدة في أربع محاولات سابقة للمسابقة.

وسيلعب ديوكوفيتش - الذي بلغ نهائي بطولة أمريكا المفتوحة خمس مرات في آخر ست سنوات - في الدور الثاني مع التشيكي ييري فيسيلي.

وكان ديوكوفيتش يعاني من إصابة في معصمه الأيسر قبل البطولة وبعض "الظروف الخاصة" وزاد القلق حول لياقته بعدما طلب من الأطباء الكشف عن ساعده الأيمن خلال المجموعة الافتتاحية.

وبدا ديوكوفيتش متجهما خلال تنفيذ الضربات الأمامية في العديد من المرات على مدار المباراة الممتدة ساعتين و37 دقيقة كما أن ضربات إرساله لم تشكل الخطورة المعتادة على منافسه.

وقال ديوكوفيتش "كل شيء على ما يرام. كل يوم يمثل تحديا خاصا وعلينا أن نقبله ونجتازه.. بعد كل ما حدث لي في الأسابيع الأخيرة فإني أشعر بسعادة كبيرة بإنهاء المباراة وتحقيق الفوز."   يتبع