أمريكا والهند تبحثان الأعمال والتوترات مع باكستان

Tue Aug 30, 2016 8:28am GMT
 

نيودلهي 30 أغسطس آب (رويترز) - بدأ وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ووزيرة التجارة بني بريتزكر اليوم الثلاثاء محادثات تستمر يومين مع الحكومة الهندية لتعزيز العلاقات التجارية وتشجيع الحوار مع باكستان حول منطقة كشمير المتنازع عليها.

ووصل كيري إلى نيودلهي مساء أمس الاثنين للمشاركة في الحوار الاستراتيجي والتجاري السنوي بين الولايات المتحدة والهند بعد زيارة استغرقت يوما لبنجلادش بحث خلالها مسألة تزايد هجمات المتشددين هناك.

وقال مسؤول أمريكي كبير إنه سيجري بحث الوضع في الجزء الواقع تحت سيطرة الهند من كشمير والمخاوف بشأن أفغانستان خلال المحادثات اليوم الثلاثاء مع مستشار الأمن القومي أجيت دوفال وغدا الأربعاء مع رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

ولقي العشرات حتفهم في احتجاجات عنيفة في كشمير منذ الثامن من يوليو تموز عندما قتلت قوات الأمن قائدا ميدانيا من جماعة إسلامية متشددة مقرها باكستان تتمتع بدعم كبير في المنطقة التي تقطنها أغلبية مسلمة.

وقال مودي إن الهند لن تذعن للإرهاب واتهم باكستان بتضخيم الأمر خلال كلمته السنوية التي ألقاها بمناسبة يوم الاستقلال في 15 أغسطس آب وصعد خلالها من حدة نبرته عندما سلط الضوء على القلق إزاء حقوق الإنسان في مناطق مضطربة في باكستان.

ورفضت نيودلهي دعوة إسلام اباد لإجراء محادثات بشأن مستقبل جامو وكشمير الولاية الواقعة بأقصى شمال الهند قائلة إنها جزء لا يتجزأ من البلاد. وتقول أيضا إن أي محادثات يجب أن تتناول الإرهاب عبر الحدود في الجزء الواقع تحت سيطرة الهند من كشمير وهو أمر تنفي باكستان أن يكون لها أي دور فيه.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن كيري سيشجع الحوار بين باكستان والهند خلال المحادثات.

وأضاف أنه سيجري أيضا بحث الوضع في أفغانستان وسط تعزيز العلاقات بين الهند وأفغانستان. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)