الصين تتهم أمريكية بالتجسس

Tue Aug 30, 2016 11:50am GMT
 

بكين 30 أغسطس آب (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الثلاثاء إن سيدة أعمال أمريكية محتجزة في الصين منذ مارس آذار من العام الماضي اتهمت بالتجسس في أحدث تطور في قضية زادت من توتر العلاقات الأمريكية الصينية.

وكانت ساندي فان جيليس من هيوستون بولاية تكساس وهي مواطنة أمريكية من أصول صينية اعتقلت في مارس آذار عام 2015 ولم يوجه لها أي اتهام منذ ذلك الحين.

وقالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم الخارجية "استنادا إلى فهمنا بسبب جرائم التجسس التي يشتبه أنها ارتكبتها تم توجيه الاتهام لفان جيليس وفقا للقانون من جانب الجهات الصينية المختصة."

وأضافت المتحدثة دون توضيح "الصين دولة يحكمها القانون. الجهات الصينية المعنية ستتعامل مع القضية وفقا للقانون."

ولم يتضح نوع الانتهاكات التي يشملها الاتهام.

ووبخت الحكومة مجموعة عمل الأمم المتحدة المعنية بالاعتقال التعسفي التي قالت إن اعتقالها يخالف أعراف حقوق الإنسان العالمية.

وجاء توجيه الاتهام في وقت تتصاعد فيه التوترات في العلاقات الأمريكية الصينية بسبب مشكلات تتراوح بين نزاعات على السيادة في بحر الصين الجنوبي والحكم في الولايات المتحدة على مواطن صيني بتهمة التآمر للتسلل إلى معلومات عسكرية حساسة.

ومن المقرر أن يصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الصين يوم السبت لحضور قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)