إعادة-صرب البوسنة يصنعون حذاء لزوجة ترامب من أجل مسيرة النصر إلى البيت الأبيض

Tue Aug 30, 2016 4:08pm GMT
 

(لخطأ طباعي في المقدمة)

من جوردانا كاتانا

بانيا لوكا (البوسنة) 30 أغسطس آب (رويترز) - قدم مصنع مملوك لصرب البوسنة اليوم الاثنين زوجين من الأحذية هدية لميلانيا زوجة المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب المولودة في سلوفينيا في بادرة دعم لحملة ترامب نحو البيت الأبيض.

ويدعم كثير من الصرب في البلقان ترامب الذي سيواجه هيلاري كلينتون التي ساند زوجها بيل كلينتون الغارات الجوية لحلف شمال الأطلسي على مواقع صرب البوسنة قرب نهاية حرب البوسنة التي دارت رحاها بين 1992 و1995. كما دافع عن قصف لحلف شمال الأطلسي عام 1995 ليوغوسلافيا في ذلك الوقت لوقف قتل وطرد المواطنين من أصل ألباني.

وقالت مارينكو أوميسيفيتش المديرة الفنية لمصنع بيما للأحذية في بانيا لوكا إن الهدية تأتي للرد على ما وصفتها "بالحملة القذرة" ضد الطامحة لمنصب السيدة الأولى والتي كان وطنها- شأنه شأن البوسنة- جزءا من يوغوسلافيا عندما ولدت.

وأجج خطاب ميلانيا ترامب في مؤتمر الحزب الجمهوري الجدل إذ احتوى على جزء يشبه على نحو لافت كلمات قالتها ميشيل زوجة الرئيس باراك أوباما في مؤتمر الحزب الجمهوري عام 2008.

وقالت أوميسيفيتش "هذا الحذاء لميلانيا ترامب هو ردنا على التعليقات القذرة التي تعرضت لها كزوجة وأم."

وعرض الحذاء الذي سيرسل بالبريد السريع أمام وسائل الإعلام على طاولة وسط زهور بيضاء. وذكرت أوميسيفيتش أن أحد الحذائين ذهبي اللون وذو نعل منخفض لمساعدة ميلانيا في متابعة حملة زوجها في أنحاء الولايات المتحدة. أما الزوج الآخر فذو كعب طويل وحاد لمسيرة النصر نحو البيت الأبيض.

وقالت أوميسيفيتش إن قالبي الحذاءين صنعا في مصنع في سيفينس وهي بلدة ميلانيا ترامب وصممهما أفضل مصممي الأحذية في مصنع بيما.

وأضاف لرويترز "نأمل أن تتوقف أمريكا عن كونها شرطي العالم. نأمل أن تصلنا صداقة في المستقبل من الولايات المتحدة بدلا من القنابل التي حصل عليها الصرب من بيل كلينتون."

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)