مقدمة 1-متشددون يهاجمون خط أنابيب بجنوب نيجيريا وآخرون يشاركون في محادثات سلام

Tue Aug 30, 2016 5:22pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

يناجوا (نيجيريا) 30 أغسطس آب (رويترز) - قالت جماعة نيجيرية متشددة اليوم الثلاثاء إنها هاجمت خط أنابيب تديره شركة تطوير النفط النيجيرية التابعة لمؤسسة النفط الوطنية النيجيرية الحكومية في منطقة الدلتا المضطربة في جنوب البلاد.

ويأتي الهجوم بعد يوم على إعلان الجماعة المقاتلة الأكثر تشددا وقف القتال.

وشهدت نيجيريا العضو في منظمة (أوبك) للدول المنتجة للنفط تراجعا في إنتاجها النفطي بمعدل 700 ألف برميل يوميا ليصل إلى 1.56 مليون برميل يوميا جراء الهجمات على خطوط الأنابيب في جنوب البلاد منذ بداية العام.

وقالت جماعة ميثاق العدالة لدلتا النيجر جرينلاند في بيان إنها هاجمت خط أنابيب أوجور-أوتيري في ولاية الدلتا التي تديرها شركة تطوير النفط النيجيرية وشركة شورلاين للطاقة حوالي الساعة الثالثة فجرا بالتوقيت المحلي (0200 بتوقيت جرينتش) اليوم الثلاثاء.

وقالت جماعة منتقمي دلتا النيجر يوم أمس الاثنين أنها أوقفت القتال. وكانت الجماعة قد أعلنت مسؤوليتها عن معظم الهجمات في المنطقة الفقيرة التي يطالب المقاتلون المتشددون فيها بحصة أكبر من ثروة البلاد النفطية.

وأضافت جماعة ميثاق العدالة لدلتا النيجر جرينلاند التي لم تكن معروفة قبل 11 أغسطس آب في بيانها إنها "ما زالت ماضية في مهمتها لتحقيق العدالة للشعب."

وانتقدت الجماعة المقاتلين المنتمين للجماعات الأخرى لمشاركتهم في المحادثات مع الحكومة معتبرة إنهم يسعون إلى "مضايقة الدولة النيجيرية والشركات النفطية المتعددة الجنسيات لترك الأموال (التي يصنعونها)."

وقال الزعيم المحلي لاكي سورو الذي يرأس لجنة أورهوبو للغاز والنفط إن السكان المحليين سمعوا انفجارا مشيرا إلى أنه زار موقع الانفجار في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء.

وقال "عندما زرنا المكان رأينا تضرر شبكة الأنابيب إلى حد كبير بعد أن دمرتها المتفجرات."

وقال جربا بن محمد المتحدث باسم شركة النفط النيجيرية الوطنية إن تحقيقا قد فتح في الحادث. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)