مستوى قياسي لإنتاج نفط أوبك وسط زيادة خليجية وتراجع افريقي

Wed Aug 31, 2016 3:46pm GMT
 

من أليكس لولر

لندن 31 أغسطس آب (رويترز) - خلص مسح أجرته رويترز اليوم الأربعاء إلى أن من المرجح أن يصل إنتاج نفط أوبك إلى مستوى قياسي مرتفع في أغسطس آب حيث عوضت الإمدادات الإضافية من السعودية والأعضاء الخليجيين الآخرين أثر التراجعات في نيجيريا وليبيا.

وقالت مصادر في المسح إن من المرجح أن يكون إنتاج السعودية أكبر مصدر في أوبك قد بلغ مستوى قياسيا جديدا مع تلبيتها الطلب المحلي المرتفع عادة في هذا الوقت من السنة وتركيزها على المحافظة على حصتها السوقية.

وتعززت إمدادات المنتجين الكبار الآخرين في الشرق الأوسط باستثناء إيران.

وبحسب المسح المستمد من بيانات الشحن ومعلومات مصادر بالقطاع زاد معروض منظمة البلدان المصدرة للبترول إلى 33.50 مليون برميل يوميا من قراءة معدلة تبلغ 33.46 مليون برميل يوميا في يوليو تموز.

وقد يزيد ذلك الشكوك فيما يتعلق بتجدد الحديث داخل أوبك عن تثبيت الإنتاج لدعم الأسعار. وارتفع النفط صوب 48 دولارا للبرميل من 42 دولارا في مطلع أغسطس آب مدعوما بمثل تلك التكهنات لكن الآمال ضعفت في الأيام الأخيرة.

وقال أوليفييه جاكوب محلل سوق النفط في بتروماتركس "أوبك لا ترغب حقا في تثبيت الإنتاج.. لكنها تحلم بتثبيت الأسعار عند المستويات الحالية."

وزاد المعروض منذ تخلت أوبك في 2014 عن دورها التاريخي المتمثل في تعديل الإنتاج لرفع الأسعار مع قيام السعودية والعراق وإيران بضخ المزيد. وارتفع الإنتاج أيضا بسبب عودة إندونيسيا في 2015 والجابون في يوليو تموز لعضوية المنظمة.

وأفسد تغير العضوية المقارنات التاريخية. وإنتاج أوبك في أغسطس آب باستبعاد الجابون وإندونيسيا 32.54 مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى في مسوح أوبك التي بدأت عام 1997.   يتبع