مقدمة 1-هيئة السلع التموينية بمصر تلغي مناقصة لشراء القمح

Wed Aug 31, 2016 6:42pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

القاهرة/أبوظبي 31 أغسطس آب (رويترز) - قالت الهيئة المصرية العامة للسلع التموينية إنها ألغت مناقصة لشراء القمح اليوم الأربعاء بعد أن تلقت عرضا واحدا فقط.

وأحجم الموردون عن المشاركة في وقت سابق اليوم بعد أن غيرت الهيئة مواصفتها لتشترط خلو القمح من أي نسبة من فطر الإرجوت ولتحصل على عرض واحد فقط من شركة فينوس لتوريد قمح أوكراني.

وقال أحمد يوسف نائب رئيس الهيئة لرويترز "ألغينا بعد أن تلقينا عرضا واحدا فقط." ولم يذكر المزيد.

وقال تجار إن عرض فينوس المقدم اليوم كان لتوريد 55 ألف طن بسعر 179.32 دولار للطن تسليم ظهر السفينة (فوب). وأضافوا أن الباعة الآخرين قاطعوا المناقصة لمعارضتهم السياسة المصرية بخصوص الإرجوت.

كانت هيئة السلع التموينية تسمح من قبل بنسبة إرجوت لا تزيد على 0.05 بالمئة في شحنات القمح وهو المعيار المعمول به عالميا. لكن هذه ليست المرة الأولى التي تحظر فيها الشحنات المحتوية على أي نسبة من الإرجوت إذ سبق أن فرضت سلطات الحجر الزراعي المصرية حظرا مماثلا لكن تقرر إلغاؤه في يوليو تموز بعد أن أربك السوق وعطل واردات.

ويوم الأحد الماضي أعادت مصر فرض الحظر الذي توقع تجار أن يجبر هيئة السلع التموينية على إلغاء مناقصتها الأخيرة بسبب ضعف المشاركة رغم أنها غير ملزمة بذلك من الناحية القانونية.

وقال تجار إن تدني المخزونات قد يجبر الهيئة على العودة إلى السوق قريبا.

وقال تاجر مقيم في القاهرة "المخزونات بالغة التدني وربما لا تغطي لأبعد من الأسبوع الثاني من نوفمبر (تشرين الثاني) وهذا يشمل كل الشحنات المتفق عليها منذ المناقصة الأخيرة."

وقال "لن يبدو الوضع جيدا إذا لم يأخذوا قرارا وقد فقدوا معظم مصداقيتهم في السوق."

لكن وزارة التموين قالت في بيان لها اليوم بعد إلغاء المناقصة إن مخزون القمح "آمن ويكفي حاجة الاستهلاك لأكثر من ستة أشهر مقبلة". (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)