أوباما يبرز التقدم في التصدي لتغير المناخ قبل جولة خارجية

Thu Sep 1, 2016 4:28am GMT
 

ليك تاهو (نيفادا) أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الحفاظ على الموارد الطبيعية سيساعد العالم على التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة وذلك في مستهل جولة تستمر عشرة أيام يؤكد خلالها على ضرورة التصدي لتغير المناخ وحضور قمة لمجموعة العشرين في الصين.

وقال أوباما أمس الأربعاء خلال توقف في ليك تاهو وهي بحيرة تقع في منطقة جبال سييرا نيفادا على الحدود بين نيفادا وكاليفورنيا "تحديات الحفاظ على الطبيعة والتصدي لتغير المناخ مرتبطة ومتشابكة."

وقاطع محتجون أوباما أثناء حديثه ورددوا شعارا لحملة تدعو للحد من إنتاج الوقود الأحفوري.

ويسعى أوباما بخطى حثيثة لتعزيز إرثه حول تغير المناخ قبل انتهاء فترته الرئاسية في العشرين من يناير كانون الثاني. وسيخوض مغامرة بالسفر اليوم الخميس‭ إلى جزيرة ميدواي المرجانية‭‬‬ الواقعة في منطقة النصب التذكاري القومي البحري (باباهاناوموكواكيا) التي قرر توسيعها الأسبوع الماضي.

وخلال جولته الخارجية سيجتمع أوباما في الصين يوم السبت مع الرئيس الصيني شي جين بينغ الذي سيستضيف قمة مجموعة العشرين للاقتصادات العالمية الكبرى.

وعمل أوباما وشي معا العام الماضي لضمان التوصل لاتفاق عالمي في باريس للحد من انبعاثات الكربون ومن المتوقع أن يتخذا خطوات قريبا للمساعدة في إدخال الاتفاق حيز التنفيذ.

وأثناء قمة في نيفادا حول الوضع في بحيرة تاهو التي سجل متوسط درجة حرارة السطح بها رقما عاليا قياسيا العام الماضي قال أوباما إنه فخور لأن إدارته استثمرت في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وقال "كان من الذكاء والصواب القيام بهذا". (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)