هيئة صينية تحجب الأخبار التي تروج "لأنماط الحياة الغربية"

Thu Sep 1, 2016 1:50pm GMT
 

بكين أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت إدارة الإعلام والنشر والإذاعة والتلفزيون والسينما الصينية إن بكين ستشن حملة على الأخبار الاجتماعية والترفيهية التي تروج لقيم غير مناسبة و "أنماط الحياة الغربية" في أحدث مساعي الرقابة في بلد يفرض بالفعل قيودا صارمة على الإعلام.

ودشن الرئيس شي جين بينغ حملة غير مسبوقة لمراقبة المواد الإعلامية التي لا تتماشى مع وجهات نظر زعماء الحزب الشيوعي. وأصدرت السلطات بالفعل قواعد تفرض قيودا على المسلسلات التلفزيونية "المستلهمة من أجانب" وفرض عقوبات صارمة على نشر الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا) عن الإدارة قولها إن الأخبار الاجتماعية والترفيهية ينبغي أن تهيمن عليها الأفكار الأيديولوجية السائدة وتبث الطاقة الإيجابية.

ونسبت الوكالة للإدارة القول إن المحتوى الإخباري ينبغي ألا يتضمن النكات غير اللائقة أو يشوه الكلاسيكيات أو "يعبر عن إعجاب بأنماط الحياة الغربية".

وتابعت الوكالة "ينبغي أن يتفادوا أيضا تبجيل النجوم والمليارديرات ومشاهير الانترنت" وألا يروجوا للشهرة بين عشية وضحاها.

وذكرت الوكالة في تقرير منفصل أن البرلمان الصيني يراجع هذا الأسبوع مشروع قانون سيلزم العاملين في صناعة السينما بالحفاظ على "النزاهة الأخلاقية" بعد حالات اعتقال مشاهير في الآونة الأخيرة بسبب مخالفات تتعلق بالمخدرات أو الدعارة. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)