فارجلوري التايوانية العقارية تستأنف مشروعا بمليار دولار في أبوظبي

Thu Sep 1, 2016 1:33pm GMT
 

أبوظبي أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول تنفيذى كبير بشركة فارجلوري لاند اليوم الخميس إن شركته استأنفت العمل في مشروع عقاري بقيمة مليار دولار في أبوظبي بعد تعطل العمل فيه متوقعة الانتهاء من تطوير المرحلة الأولى في 2018 أي بعد عامين من الموعد الذي تقرر في الأصل.

يأتي استئناف المشروع الذي يجري تنفيذه بجزيرة المارية في الوقت الذى تستثمر فيه أبوظبي مليارات الدولارات في السياحة والعقارات والصناعة لتنويع اقتصادها وتقليص اعتماده على قطاع النفط الذى تضرر من انخفاض طال أمده في أسعار النفط الخام.

وكانت شركة فارجلوري لاند للتطوير العقارى التابعة لمجموعة فارجلوري التايوانية العملاقة أعلنت عن المشروع السكنى الفاخر في المنطقة المالية الحرة بأبوظبي في 2013 قائلة إن المرحلة الأولى ستكون جاهزة بحلول 2016.

لكن الأسعار في قطاع العقارات بأبوظبي شهدت تقلبات كبيرة منذ ذلك الحين لتقفز في البداية بشكل حاد قبل أن تتراجع مع نزول أسعار النفط الذي أثر سلبا على الإنفاق الحكومى ودفع إلى تسريح الآلاف في الشركات المملوكة للإمارة والشركات النفطية.

وقال جاك هو العضو المنتدب لفارجلوري الشرق الأوسط للصحفيين "التأخير يرجع إلى التقلب العالمى. ونحن كمطورين عقاريين كان علينا أن ننظر إلى المعنويات في السوق".

وأضاف "تطلعنا إلى السوق بحذر وقمنا بتعديل مزيج المنتجات".

وسيتألف المشروع الآن من أربعة أبراج مع مزيج من المساحات السكنية والإدارية. وسيتكون المشروع الأول من مجمع سكني من 29 طابقا. وتتولى مجموعة الفارعة الإماراتية دور المقاول الرئيسي للمشروع.

وقال هو إنه جرى بيع نحو عشرة بالمئة من الوحدات السكنية البالغ عددها 220 شقة مضيفا أن نحو نصف المشترين من دول الخليج. ومن المقرر استكمال المراحل المتبقية في 2022 بناء على ظروف السوق.

وأضاف هو "نحن نعتمد نظرة طويلة المدى لجزيرة المارية، فهي مستقبل أبوظبي والمحرك الاقتصادى مع اتجاه الإمارة للتنويع والتحول إلى اقتصاد غير نفطى". (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)