ساسة أكراد في تركيا يضربون عن الطعام احتجاجا على عزلة أوجلان

Thu Sep 1, 2016 1:36pm GMT
 

أنقرة أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مجموعة من الساسة والنشطاء الأكراد في تركيا اليوم الخميس إنهم سيبدأون إضرابا عن الطعام الأسبوع المقبل للمطالبة بحق الزيارة لزعيم حزب العمال الكردستاني المسجون الذي فرضت عليه العزلة منذ انهيار عملية السلام العام الماضي.

ولم يسمح لعبد الله أوجلان المسجون منذ عام 1999 باستقبال زوار من مشرعين موالين للأكراد منذ أبريل نيسان 2015. ولم ير أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المحظور أيا من أفراد أسرته منذ 2014 أو محاميه منذ 2011.

ويشن حزب العمال الكردستاني تمردا للمطالبة بالحكم الذاتي للأكراد في جنوب شرق تركيا منذ أكثر من ثلاثين عاما. وأعلن مسؤوليته عن سلسلة هجمات منذ أن انهار العام الماضي وقف لإطلاق النار استمر عامين.

وقال سياسي من منظمة تضم فصائل كردية لرويترز إن مجموعة من 50 شخصا أغلبهم من النشطاء ونحو أربعة مشرعين من حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد سيضربون عن الطعام اعتبارا من يوم الاثنين ما لم يسمح لأوجلان بالزيارة.

وقال سياسي من حزب الأقاليم الديمقراطي الموالي للأكراد "نحن نطالب برفع العزلة المفروضة على أوجلان. إضرابنا سيستمر حتى يسمح بلقاء أوجلان."

وقال برفين بولدان البرلماني البارز عن حزب الأقاليم الديمقراطي إن ما بين ثلاثة أو أربعة من أعضاء البرلمان عن الحزب سينضمون للإضراب عن الطعام في ديار بكر.

ويقضي أوجلان عقوبة السجن مدى الحياة في سجن على جزيرة في بحر مرمرة.

وقتل 11 شخصا في تفجير انتحاري بشاحنة عند مقر للشرطة في جنوب شرق تركيا الأسبوع الماضي بعد يومين من بدء أنقرة عملية توغل في شمال سوريا لملاحقة تنظيم الدولة الإسلامية ومقاتلين أكراد.

وقال حزب العمال الكردستاني على موقعه الالكتروني إن تفجير الشاحنة رد انتقامي على عزلة أوجلان المستمرة وعدم وجود معلومات عن حالته. وحذر من المزيد من الهجمات.

وتعتبر تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو)