باكستان تقول إنها أحبطت محاولات الدولة الإسلامية للتوسع داخل البلد

Thu Sep 1, 2016 3:32pm GMT
 

روالبندي (باكستان) أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الجيش الباكستاني اليوم الخميس إنه سحق محاولة تنظيم الدولة الإسلامية لكسب موطئ قدم في البلاد نافيا مزاعم التنظيم بأنه نفذ تفجيرا كبيرا الشهر الماضي ووصفها بأنها دعاية.

ولكن هذه التصريحات تعد إقرارا نادرا من مسؤول باكستاني كبير بأن التنظيم كان له أي نوع من التواجد نشط في البلد الذي تنتشر به الكثير من الجماعات المتشددة ومنها طالبان الأفغانية والباكستانية والقاعدة وشبكة حقاني.

ورفض المتحدث اللفتنانت جنرال عاصم بجوة كبير المتحدثين باسم الجيش شكاوى أمريكية بأن الجيش لا يتحرك ضد شبكة حقاني المشتبه بتنفيذها تفجيرات في كابول قائلا إن باكستان تشن "عملية لا تمييز فيها" ضد كل المتشددين.

وقال المتحدث إن باكستان ألقت القبض على 309 أشخاص مرتبطين بالدولة الإسلامية حتى الآن موضحا إنهم تورطوا في هجمات على وسائل الإعلام وأفراد الأمن وكانوا يخططون لهجمات على الحكومة وأهداف دبلوماسية ومدنية.

وقال بجوة "حاولوا إيجاد مدخل وفشلوا وألقي القبض عليهم."

وأضاف أن أغلب الذين ألقي القبض عليهم جهاديون باكستانيون حولوا ولاءاتهم إلى الدولة الإسلامية لكنه أوضح أن بينهم أجانب منهم أفغان وبعض السوريين.

وزاد القلق الدولي من سعي التنظيم لتأسيس تواجد في باكستان بعد إعلانه أنه نفذ تفجيرا انتحاريا على مستشفى في مدينة كويتا أودى بحياة 70 شخصا. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)