اشتباكات بين أنصار المعارضة بالكونجو قبل محادثات بشأن الانتخابات

Thu Sep 1, 2016 4:28pm GMT
 

كينشاسا أول سبتمبر أيلول (رويترز) - اندلعت أعمال عنف اليوم الخميس بين مؤيدين لأحزاب معارضة متنافسة في الكونجو الديمقراطية فيما يكشف الخلافات العميقة بين خصوم الرئيس جوزيف كابيلا بشأن الدخول في محادثات بشأن الانتخابات الرئاسية المؤجلة.

وكان من المتوقع أن تبدأ المحادثات بين الحكومة وقادة المعارضة والمجتمع المدني في وقت لاحق اليوم الخميس بعد إعلان السلطات الشهر الماضي أن الانتخابات الرئاسية في نوفمبر تشرين الثاني لن تجرى قبل يوليو تموز بسبب تسجيل ملايين الناخبين.

وينفي كابيلا اتهامات وجهها له معارضوه بتعمد تأجيل الانتخابات للبقاء في السلطة لفترة أطول.

وتقاطع معظم الأحزاب المعارضة الرئيسية المحادثات لكن شخصيات بارزة وافقت على المشاركة بحجة استخدامها للتعبير عن رغبتهم في مغادرة الرئيس لمنصبه في العام الحالي.

وألقى حوالي 100 مؤيد لأحزاب المعارضة الحجارة وأحرقوا إطارات أمام مقرات حزبي (يو.إن.سي) و(إيه.تي.دي) اللذين وافق رئيساهما على المشاركة في المفاوضات.

وقال شاهد من رويترز إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على المحتجين لتفريقهم واعتقلت حوالي عشرين منهم.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)