ميركل: ألمانيا وإيطاليا وفرنسا ستبحث مع تركيا مسألة المهاجرين

Thu Sep 1, 2016 6:12pm GMT
 

برلين أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الخميس إن قادة ألمانيا وفرنسا وإيطاليا سيناقشون أزمة الهجرة مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على هامش اجتماع قمة الدول العشرين في الصين الأسبوع المقبل.

وقالت تركيا اليوم الخميس إنها لن تطبق الاتفاق الهادف إلى وقف تدفق المهاجرين واللاجئين غير الشرعيين إلى الاتحاد الأوروبي إذا لم يحصل مواطنوها على الإعفاء من تأشيرة الدخول إلى دوله.

ويصر المسؤولون الأوروبيون -وبينهم ميركل- على عدم إعفاء تركيا من التأشيرة إلا إذا نفذت كل الشروط التي تنص عليها الاتفاقية وعددها 72.

وقالت ميركل لإذاعة نورد دويتشه روندفونك إنه من غير الواضح ما إذا كانت ستعقد اجتماعا منفصلا مع إردوغان وسط التوتر بين البلدين الحليفين في حلف شمال الأطلسي.

ومنعت تركيا المشرعين الألمان من زيارة 250 جنديا ألمانيا يتمركزون في قاعدة إنجيرليك الجوية ويشاركون في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية وذلك على خلفية إصدار البرلمان الألماني قانونا اعتبر فيه أعمال القتل التي نفذها الجنود العثمانيون بحق الأرمن عام 1915 إبادة جماعية.

وقالت ميركل إن ألمانيا في خضم محادثات مع تركيا لوضع حد للخلاف متوقعة استمرار المهمة العسكرية الألمانية من القاعدة التركية.

وقالت ميركل في المقابلة اليوم الخميس "نحن متفقون جميعا على انه يتعين على المشرعين أن يكونوا قادرين على زيارة جنودنا" مضيفة "أنا أحاول بدوري تحقيق تقدم في النقاش."

ويتوقع أن يوافق أعضاء البرلمان الألماني بحزب ميركل الديمقراطي المسيحي غدا الجمعة على وثيقة للسياسة الخارجية لا تشمل الدعوة إلى سحب القوة الألمانية من القاعدة التركية إذا لم تتح لهم الزيارة كما طالب الحزب الديمقراطي الاشتراكي والشركاء في الائتلاف الحكومي.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)