انفجار صاروخ فالكون 9 على منصة الإطلاق يوجه ضربة لشركة سبيس إكس

Fri Sep 2, 2016 1:46am GMT
 

كيب كنافيرال (فلوريدا) 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - دمر انفجار صاروخا من طراز فالكون 9 الذي تنتجه شركة سبيس إكس خلال الإعداد لتجربة إطلاق اعتيادية في كيب كنافيرال بولاية فلوريدا الأمريكية وذلك قبل يومين من الموعد المقرر لانطلاقه ووضعه قمرا صناعيا في المدار.

وقالت شركة سبيس إكس إن الحادث لم يتسبب في إصابات وإن "انحرافا" خلال التجربة تسبب في فقد الصاروخ وقمر اتصالات تملكه شركة الاتصالات الفضائية الإسرائيلية كانت شركة فيسبوك ستستخدمه لتوسيع نطاق خدمات الإنترنت في أفريقيا.

وأظهرت لقطات فيديو الانفجار وما أسفر عنه من نيران في الجزء العلوي من الصاروخ قبل أن تلتهمه ألسنة اللهب على منصة الإطلاق في قاعدة كيب كنافيرال الجوية بعد الساعة التاسعة صباحا بقليل (1300 بتوقيت جرينتش). وانطلق عمود كثيف من الدخان الأسود في الجو.

ولم يتضح على الفور حجم الأضرار التي لحقت بمنصة الإطلاق أو الأثر الذي سيترتب على العشرات من مهام وكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) ومهام الأقمار التجارية التي كان من المقرر انطلاقها من المنصة.

وللشركة منصة إطلاق ثانية في قاعدة فاندنبرج الجوية في كاليفورنيا كما أنها تستأجر إحدى منصات الإطلاق القديمة المجاورة لموقعها في كيب كنافيرال. وتجري إقامة موقع إطلاق رابع في تكساس.

وأبدى عدد من العملاء دعمهم لشركة سبيس إكس وإن قالوا إنهم ليسوا واثقين من أثر الانفجار على خططهم.

وقالت شركة إيريديوم للاتصالات في بيان "نحن واثقون في سبيس إكس وهي ستكتشف وستحل أي مسألة تسببت في هذا الحادث ونحن مستعدون للانطلاق فور حدوث ذلك."

وكان من المقرر أن تطلق سبيس إكس صاروخها التاسع والعشرين من طراز فالكون 9 -الذي تبلغ تكلفته 62 مليون دولار- قبل فجر السبت حاملا قمر الاتصالات عاموس-6 الذي تملكه شركة الاتصالات الفضائية الإسرائيلية.

وكان فيسبوك سيصبح واحدا من بين عملاء ترددات النطاق العريض على هذا القمر. وفي العام الماضي قالت شركة فيسبوك إنها ستعزز حركة البيانات عن طريق الاتصالات إلى مناطق كبيرة من أفريقيا جنوبي الصحراء بالاشتراك مع يوتلسات كوميونيكيشنز.   يتبع