آسيان توقع مع الصين بروتوكولات بمجال الاتصالات لتخفيف التوترات

Fri Sep 2, 2016 9:27am GMT
 

مانيلا 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مسؤولة في وزارة الخارجية الفلبينية اليوم الجمعة إن دول جنوب شرق آسيا والصين ستقيم خطوطا ساخنة وتوقع بروتوكولات في مجال الاتصالات لتفادي الاشتباكات المحتملة في مياه بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

وتوقع البروتوكولات في لاوس الأسبوع القادم حين يجتمع زعماء دول رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) المكونة من عشرة أعضاء مع قوى إقليمية أخرى هي الصين واليابان وكوريا الجنوبية واستراليا والهند وروسيا والولايات المتحدة في قمة تستمر ثلاثة أيام.

وقالت هيلين دي لا فيجا مساعدة وزير الخارجية في مؤتمر صحفي إن الآلية التي تسمى ميثاق المواجهات العرضية في البحر ستكون جديدة بالنسبة لآسيان والصين.

وأضافت "إنها وسيلة لتخفيف حدة التوتر في بحر الصين الجنوبي" مضيفة أنه ستقام خطوط ساخنة بين الصين وحكومات آسيان.

وتقول الصين إن لها الحق في السيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الذي يبلغ حجم التجارة التي تمر عبره سنويا نحو خمسة تريليونات دولار. وتقول كل من بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام إن لها حقوقا في السيادة على أجزاء من البحر الذي يعتقد أنه غني بموارد النفط والغاز.

وقال قائد كبير في البحرية الفلبينية لرويترز "هذا مهم للغاية لأنه سيتم تفادي أي حادث يمكن أن يؤدي إلى مواجهة كبيرة إذا كانت قواتنا البحرية وقوات خفر السواحل تتواصل مع بعضها البعض."

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير سها جادو)