مقدمة 1-مصادر أمنية: الشرطة التركية تفرق محتجين قرب الحدود مع سوريا

Fri Sep 2, 2016 2:28pm GMT
 

(لإضافة تقارير عن مقتل شخص ونفي تركيا مع تغيير المصدر)

أنقرة/بيروت 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر عسكرية تركية إن قوات الأمن التركية استخدمت الغاز المسيل للدموع ومدفع مياه لتفريق مجموعة من المحتجين على طول الحدود السورية اليوم الجمعة لكنها نفت تلميحات بأن القوات فتحت النار وقتلت مدنيا على الأقل.

وقالت المصادر الأمنية إن المتظاهرين كانوا يحتجون ضد بناء تركيا لجدار خرساني على الحدود السورية قرب مدينة عين العرب (كوباني).

وأبلغ مسؤول من مجلس بلدية كوباني يدعى أنور مسلم رويترز أن القوات التركية استخدمت الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع. واستشهد مسلم بمسؤول محلي في مجال الصحة قائلا إن شابا في السابعة عشر من عمره قتل وأصيب 83.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طفلا قتل وأصيب أكثر من 30.

وعندما سئلت عن هذه التقارير قالت المصادر العسكرية التركية "اقتربت مجموعة من الحدود وهاجمت عمال الإنشاء والمعدات والجنود على الحدود بالحجارة. استخدم الغاز المسيل للدموع ومدفع مياه ضدهم. لم يحدث إطلاق نار."

وأظهرت لقطات من وكالة أنباء هاوار الكردية شبانا يرشقون الحجارة من الجانب السوري من الحدود فيما كانت قوات الأمن التركية ترشهم بمدفع مياه في محاولة لصدهم.

وتقع كوباني على بعد 35 كيلومترا شرقي بلدة جرابلس الحدودية السورية والتي انتزع مقاتلو معارضة تدعمهم تركيا السيطرة عليها من تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي في توغل شهد أيضا اشتباكات مع مقاتلي فصائل كردية سورية.

وتركيا جزء من تحالف تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية. لكنها تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من واشنطن امتدادا للمسلحين الأكراد الذين يشنون تمردا منذ ثلاثة عقود على الأراضي التركية.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)