مقدمة 1-تركيا تتقدم غربا في هجوم على الدولة الإسلامية في سوريا

Fri Sep 2, 2016 3:13pm GMT
 

(لإضافة الغارات التركية على الدولة الإسلامية وتعليق ألماني مع تغيير المصدر)

من إيجي توكساباي

براتيسلافا 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - استأنفت تركيا الغارات الجوية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا اليوم الجمعة موسعة العمليات على طول شريط يمتد لمسافة 90 كيلومترا قرب الحدود التركية تقول أنقرة إنها تطهره من الجماعات المتشددة وتحميه من توسع جماعات مسلحة كردية.

ويساور الغرب القلق من الهجوم التركي الذي بدأ قبل عشرة أيام ويمثل أول توغل كبير لها في سوريا منذ بدء الحرب قبل خمس سنوات.

وعبرت الولايات المتحدة عن مخاوفها بشأن الغارات التركية على الجماعات المتحالفة مع الأكراد التي تدعمها واشنطن في قتالها ضد الدولة الإسلامية. وقالت ألمانيا إنها لا تريد أن ترى وجودا تركيا دائما في صراع متشابك بالفعل.

وتقول تركيا إنه ليس لديها خطط للبقاء في سوريا وإنها لا تهدف سوى لحماية حدودها من الدولة الإسلامية ووحدات حماية الشعب الكردية التي تراها امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض تمردا على الأراضي التركية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في مؤتمر صحفي "ليس لأحد أن يتوقع منا أن نسمح بممر للإرهابيين على حدودنا الجنوبية."

وتقول واشنطن إن استهداف تركيا لوحدات حماية الشعب الكردية وهي جزء من قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة يهدد بتقويض الهدف الأوسع بتخليص سوريا من تنظيم الدولة الإسلامية الذي يهاجم أهدافا غربية وتركية.

وبدأت القوات التركية وحلفاؤها من المعارضة السورية الهجوم في 24 أغسطس آب بالسيطرة على جرابلس وهي بلدة حدودية سورية من الدولة الإسلامية قبل تحويل أنظارها صوب ما قال الجيش إنها مواقع تابعة لوحدات حماية الشعب الكردية. ونفت الوحدات وجودها هناك.   يتبع