الهند تلغي خطة لتوسيع طلبية لبناء غواصات فرنسية بعد تسرب بيانات

Sat Sep 3, 2016 1:02am GMT
 

نيودلهي 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون دفاعيون هنود إن من غير المحتمل أن تمنح الهند شركة (دي .سي.إن.إس )لفرنسية للمقاولات البحرية طلبية مقترحة لبناء ثلاث غواصات جديدة بالإضافة إلى الغواصات الست التي تقوم بالفعل ببنائها في الهند في أعقاب تسرب معلومات سرية عن قدراتها.

ونُشرت تفاصيل الغواصة سكوربين في صحيفة استراليان الشهر الماضي مما أثار مخاوف من أنها أصبحت عرضة للخطر قبل دخولها الخدمة بالفعل.

وقال مصدران هنديان إن شركة (دي .سي.إن.إس )عرضت بناء ثلاث غواصات أخرى لمساعدة الهند في تغيير أسطولها القديم الذي يعود للعهد السوفيتي وأجرت محادثات خلال العام الأخير.

وأضاف المصدران أن هذا العرض لن يُقبل الآن.

وتحدث مسؤول بوزارة الدفاع الهندية لرويترز عن خطط البحرية شريطة عدم نشر اسمه وقال"لدينا اتفاق بشأن ست (غواصات)والستة ستبقى."

وقال ضابط بالبحرية إنه حدث خرق خطير للبيانات وإن جهود البحرية تركزت على تحديد الأضرار التي لحقت بالغواصات الحالية.

وقال الضابط عندما سئل عما إذا كات الحكومة تعتزم توسيع الطلبية فقال"لن يتم التوقيع على طلبيات لن يحدث شئ الآن."

وقال المسؤولان إن وزارة الدفاع الهندية بعثت برسائل إلى شركة (دي .سي.إن.إس )طلبت فيها تفاصيل بشأن حجم التسرب وكيف تسربت بيانات تتعلق بترددات الغواصة سكوربين لجمع معلومات المخابرات وعمق غوصها وقدرتها على التحمل ومواصفات أسلحتها.

وتبحث مجموعة بحرية برئاسة أميرال في تغيير بعض مواصفات تلك الغواصات التي بدأت أول غواصة منها تجارب بحرية في مايو أيار لدخولها الخدمة في وقت لاحق من العام الجاري لتقليل أي أضرار.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)