الهند تفتح لفيتنام خطا ائتمانيا دفاعيا بقيمة 500 مليون دولار

Sat Sep 3, 2016 9:47am GMT
 

هانوي 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - قدم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي لفيتنام اليوم السبت خطا ائتمانيا بنصف مليار دولار للتعاون الدفاعي ليعطي دفعة لبلد يسعى سريعا لرادع عسكري مع احتدام النزاعات في بحر الصين الجنوبي.

وجاء الاتفاق ضمن 12 اتفاق تعاون وقعها مودي في هانوي مع نظيره الفيتنامي نجوين شوان بوك خلال أول زيارة يقوم بها رئيس وزراء هندي لفيتنام منذ 15 عاما.

وتربط الهند وفيتنام حدود مشتركة ولهما عمليات تجارية ضخمة مع الصين التي كثيرا ما اختلفتا معها بسبب نزاعات على السيادة في منطقة الهيمالايا وبحر الصين الجنوبي.

ويعزز البلدان دفاعاتهما أيضا وتروج الهند بقوة لصاروخها براهموس الذي تفوق سرعته سرعة الصوت. وتسعى الهند لبيع الصاروخ لفيتنام وأربع دول أخرى وفقا لبيان حكومي اطلعت عليه رويترز في يونيو حزيران.

ومن غير الواضح إن كان الخط الائتماني الأخير يشمل 100 مليون دولار سبق وأن وافقت الهند على إتاحتها لفيتنام للحصول على أربع سفن دورية في صفقة تم الاتفاق عليها في أواخر 2014.

وقال مودي في كلمة لوسائل الإعلام إن الخط الائتماني يهدف "لتسهيل التعاون الدفاعي المتبادل" وإن العلاقة بين البلدين "ستسهم في الاستقرار والأمن والرخاء في هذه المنطقة."

ولم يذكر مودي الذي كان في طريقه لحضور قمة مجموعة العشرين في الصين شيئا عن سفن الدورية أو صواريخ البراهموس ولم يعلق على ما ستفعله فيتنام بالخط الائتماني.

ويجئ تقديم الخط الائتماني بعد زيادة بما يقرب من 700 في المئة في مشتريات فيتنام الدفاعية بدءا من 2015 وفقا لمعهد ستوكهولم للسلام الدولي وهو معهد بحثي يتابع تجارة السلاح على مدى خمس سنوات. (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)