(ربطة شعر) معرضا لمنحوتات من البرونز والطين في رام الله لفنانة سورية

Sat Sep 3, 2016 12:24pm GMT
 

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - تقدم الفنانة السورية الشابة رندا مداح في معرضها (ربطة شعر) نتاج سنة من العمل في نحت ما يزيد عن خمسين عملا فنيا من البرونز والطين والجبس.

وقالت رندا مداح فيما كانت ترتب أعمالها في قاعة معرض (جاليري1) في رام الله استعدادا لافتتاح معرضها مساء اليوم السبت "أعمالي تنطلق من مفهوم المكان الذي نشأت فيه."

وأضافت في حديث لرويترز "المكان الذي أتيت منه هو الجولان السوري المحتل من مجدل شمس القرية الحدودية وبالتالي نحن مفصولون بشكل قصري منذ العام 1967 عن سوريا."

وترى رندا أن دراستها للفن في سوريا خلق لديها "حالة الشعور بالتعلق بين مكانين فأنت تنتمي إلى مكان لا تستطيع أن تكون فاعلا فيه أو جزءا من مشاكله وتفاصيله."

وتبدو الأعمال البرونزية تجسيدا بشكل أو بآخر لعرائس مسرح الدمى ذات الأشكال الشريرة بوضعيات مختلفة يظهر الشعر في كثير منها مستخدما لتعليقها أو ربطها وهي تجسد امرأة أو طفلا أو رجلا.

وأوضحت رندا أن طبيعة أعمالها تغيرت من الرسم بقلم الرصاص على الورق أو رسم الاسكتشات إلى النحت متأثرة بالواقع الذي تعيشه وما يشهده بلدها سوريا.

وقالت إنها ابتعدت عن الرسم بالرصاص واتجهت للنحت لأنها رأت أنه أكثر تعبيرا عن شعورها بالإحباط إذ ترى "الواقع يتغير من سيء إلى أسوأ."

وأضافت "قبل أن أبدأ العمل أنطلق من فكرة عامة وعندما أبدأ العمل لا أفكر. العمل يكون نتيجة الإحساس."   يتبع