نائب ألماني:توقع موافقة تركيا قريبا على زيارة نواب ألمان لقاعدة إنجيرليك

Sun Sep 4, 2016 1:31am GMT
 

برلين 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال نائب كبير في البرلمان الألماني إن من المتوقع أن توافق تركيا الأسبوع المقبل على زيارة نواب ألمان لقاعدة إنجيرليك العسكرية الجوية في الرابع من أكتوبر تشرين الأول بعد وصول مبعوث تركي جديد إلى ألمانيا منهيا خلافا عرض استمرار استخدام ألمانيا لهذه القاعدة للخطر.

وقال راينر أرنولد المتحدث الدفاعي باسم الحزب الاشتراكي الديمقراطي في البرلمان "أتوقع حل هذه المسألة الأسبوع المقبل." مكررا تصريحات متفائلة وإن كانت أقل وضوحا أدلى بها مسؤولون ألمان كبار الأسبوع الماضي.

وكان نواب قد هددوا بسحب 250 جنديا من قاعدة إنجيرليك قرب الحدود السورية ما لم تسمح تركيا لهم بزيارتهم .

ونشرت هذه الأخبار في البداية صحيفة فيلت ام زونتاج الألمانية وتأتي بعد جهود من ألمانيا لإصلاح ذات البين مع أنقرة وعُقد اجتماع يوم السبت بين وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الثمانية والعشرين ومسؤول تركي كبير في براتيسلافا.

ويسعى الآن الاتحاد الأوروبي الذي يعتمد على أنقرة في وقف نزوح المهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي إلى تخفيف التوترات مع تركيا بعد انتقاد قمع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان للمعارضين في أعقاب محاولة الانقلاب التي وقعت هناك في يوليو تموز.

ومنعت تركيا بالفعل النواب من زيارة إنجيرليك ردا على تصويت برلماني في يونيو حزيران اعتبر قتل القوات العثمانية للأرمن عام 1915 "إبادة جماعية." وقال مسؤولون كبار الأسبوع الماضي إن التصريح للنواب بزيارة القاعدة يتوقف على نأى ألمانيا بنفسها عن القرار.

وقال شتيفن زايبرت كبير المتحدثين باسم الحكومة الألمانية يوم الجمعة إن القرار الخاص بالأرمن غير ملزم من الناحية القانونية على الرغم من نفيه تنصل الحكومة من القرار.

وأضاف إن التصريح بزيارة النواب أمر أساسي كي يمدد البرلمان الألماني التفويض الذي من المقرر أن ينتهي في ديسمبر كانون الأول للقوات الألمانية المتمركزة الآن في قاعدة إنجيرليك مع ست طائرات استطلاع من طراز تورنادو وطائرة لإعادة التزود بالوقود دعما للحرب التي يشنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ووافق حلف شمال الأطلسي أيضا في الأسبوع الماضي على نقل طائراته الأواكس الخاصة بعمليات المراقبة والاستطلاع من منطقة البلطيق إلى تركيا.   يتبع