مقدمة 1-بريطانيا وروسيا تتطلعان إلى تحسين العلاقات

Sun Sep 4, 2016 8:51am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

هانغتشو (الصين) 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت بريطانيا وروسيا اليوم الأحد إنهما تتطلعان إلى تحسين العلاقات عبر الحوار في أعقاب أول اجتماع بين رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة تيريزا ماي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتوترت العلاقات بين لندن وموسكو بسبب الخلافات بشأن أوكرانيا وسوريا فضلا عن شكوى بريطانية من زيادة الطلعات الجوية للقاذفات الروسية بعيدة المدى التي تقترب من المجال الجوي البريطاني.

وقالت ماي في بداية اجتماع مع بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية إنها تأمل في إجراء حوار مفتوح مع روسيا رغم أن البلدين بينهما خلافات كبيرة.

وأضافت "رغم أني اعترف بأن هناك بعض الخلافات بيننا وبعض نقاط القلق المعقدة والخطيرة والقضايا التي يجب بحثها إلا أني أتمنى أن يكون بيننا حوار وعلاقة صريحة ومفتوحة."

وفي إشارة فيما يبدو لقرار بريطانيا الانسحاب من الاتحاد الأوروبي قال بوتين لماي "الجميع يتفهم أنك وفريقك تواجهان تحديات صعبة."

وقال بوتين "نتمنى لك النجاح ونأمل أن نتمكن من رفع العلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى مما هي عليه اليوم."

وعقب الاجتماع قال وزير الاقتصاد الروسي اليكسي أوليوكاييف إن المناقشة بين بريطانيا وروسيا تناولت قضايا تشمل الإرهاب وسوريا والأمن وتهريب المخدرات.

وقال أوليوكاييف "بحثا عن قواسم مشتركة لاستئناف الحوار."

وفي مكالمة هاتفية الشهر الماضي قال الكرملين حينها إن بوتين وماي اتفقا على الاجتماع لتحسين العلاقات المتردية وعبرا عن عدم الرضا بشأن وضع العلاقات.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)