4 أيلول سبتمبر 2016 / 13:57 / بعد عام واحد

تلفزيون- ملكة جمال اليابان تزور لاجئين سوريين في الأردن

الموضوع 7060

المدة 3.05 دقيقة

عمان في الأردن

تصوير أول سبتمبر أيلول 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

زارت ملكة جمال اليابان لعام 2016 بشكل مفاجئ في الآونة الأخيرة لاجئين سوريين في الأردن.

وتزور ساري ناكازاوا المملكة الأردنية لمدة أسبوع مبعوثة من الصليب الأحمر الياباني.

وقالت إنها تريد أن تنقل تجربتها إلى المسؤولين في بلادها موضحة أن اليابانيين ليسوا على دراية موسعة بالمصاعب التي يواجهها اللاجئون السوريون.

وأضافت "هذا أول يوم في زيارتي وبالتالي لا أعرف أشياء كثيرة لكنني أود أن أتعرف هذا الأسبوع وأُبلغ الشعب الياباني بالوضع الحقيقي للاجئين على الأرض لاسيما وأن اليابانيين لا يعرفون كل ما يجري في مخيمات اللاجئين."

ويأمل الهلال الأحمر الأردني أن تسهم زيارة ناكازاوا في توفير مزيد من المخصصات المالية للمساعدات التي يقدمها للاجئين.

وقال محمد الحديد الرئيس العام للهلال الأحمر الأردني "ملكة جمال اليابان هي مندوبة الصليب الأحمر الياباني.. تأتي إلى الأردن حتى تقف على الحال كما هو بخصوص اللاجئين. كنا نحن في الهلال الأحمر دائماً نقول بأن المساعدات التي ترد الأردن ليست بحجم المعاناة ويجب أن يتم زيادتها بشكل ملحوظ وعلى المجتمع الدولي أن يتدخل بشكل أكثر فعالية. فاستجاب لنا إخواننا وأخواتنا في الصليب الأحمر الياباني وبعثوا ملكة جمال اليابان اللي هي مندوبة المتطوعين في الصليب الأحمر الياباني."

وزارت ملكة ناكازاوا مركزا طبيا يُقدم خدمات طبية للاجئين.

كما زارت مركز تدريب مهني للاطلاع على برامج التدريب التي يشارك فيها نساء محليات ولاجئات. ويُقدم تدريب لهن في مجالات الحياكة والصناعات اليدوية ودورات الكمبيوتر.

وقالت امرأة تتدرب على العمل في مجال التجميل إنها ترغب في الاستفادة من هذه المهارات من أجل توفير دخل لأسرتها.

وأضافت اللاجئة السورية وهي من حمص وتدعى منى "أكيد متأملة إنه أغير وضعي يعني. أنا هلق (حاليا) عندي ولد شاب عم يشتغل بس هذا ابني صار عمره ٢١ سنة ما بده يظل لساه كمان يشتغل ويعطيني. فأنا لازم أعتمد على نفسي من شان أصرف على البيت وابني يهتم بمستقبله. يعني عنده مستقبل بده يتزوج.. بده ممكن يدرس.. ممكن يتعلم مهنة. يعني ما بدي أنا أرهن حياته من شان بس يشتغل ويعطيني. فمن شان هيك أنا بدي أعتمد على نفسي إنه أنا بأشتغل وبأساعده."

ويستضيف الأردن حاليا ما يزيد على 650 ألف لاجئ سوري لكن مسؤولين حكوميين يقولون إن العدد يقترب من 1.4 مليون لاجئ يعيش معظمهم في مناطق حضرية بينما يعيش زهاء 100 ألف في مخيمات للاجئين.

وبعد زيارة الأردن تطلق ناكازاوا حملة لجمع تبرعات في بلادها من أجل دعم أنشطة وبرامج الهلال الأحمر الأردني.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد عبد اللاه)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below