4 أيلول سبتمبر 2016 / 15:12 / منذ عام واحد

تلفزيون- الجيش التركي يوسع عمليته في شمال سوريا

الموضوع 7088

المدة 1.46 دقيقة

بلدة الراعي في سوريا

تصوير 4 سبتمبر أيلول 2016

الصوت طبيعي

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

هاجمت تركيا ومقاتلون متحالفون معها في سوريا أهدافا في بلدة الراعي السورية اليوم الأحد (4 سبتمبر أيلول) في أعقاب فتح جبهة جديدة في شمال سوريا بعد أن اندفعت دبابات تركية عبر الحدود واجتاح المقاتلون السوريون الموالون لها المنطلقون من الغرب قري كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وتزامن التوغل الذي انطلق من إقليم كلس التركي الذي تعرض مرارا لصواريخ أطلقها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية من سوريا على مدار العام الماضي مع هجوم شنته قوات المعارضة المدعومة من تركيا في موقع آخر بالمنطقة بعد أن انتزعت السيطرة على عدد من القرى من مقاتلي التنظيم ناحية الشرق.

وبدعم من مسلحي المعارضة وأغلبهم عرب وتركمان يقاتلون تحت لواء الجيش السوري الحر تأمل تركيا في طرد تنظيم الدولة الإسلامية من منطقة الحدود ووقف تقدم المقاتلين الأكراد السوريين المدعومين من الولايات المتحدة في المنطقة.

وكانت قوات المعارضة قد سيطرت الأسبوع الماضي على بلدة جرابلس الحدودية بدعم تركي. والعملية التي تطلق عليها تركيا اسم ”درع الفرات“ هي أول تدخل تركي كبير في سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية في الدولة العربية قبل خمسة أعوام.

واستهدفت عملية درع الفرات في بادئ الأمر متشددي الدولة الإسلامية في جرابلس إلا أن أغلب التركيز منذ ذلك الحين انصب على وقف تقدم المقاتلين الأكراد السوريين المدعومين من واشنطن في المنطقة.

وتختلف تركيا مع واشنطن بشأن وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة جماعة إرهابية. وكانت الوحدات بين أكثر شركاء الولايات المتحدة فعالية على الأرض في الحرب التي تقودها واشنطن ضد الدولة الإسلامية.

وتشعر تركيا بالقلق من أن تقدم المقاتلين الأكراد السوريين سيزيد جرأة المتشددين الأكراد في جنوب شرق تركيا حيث تقاتل الحكومة تمردا منذ ثلاثة عقود يقوده حزب العمال الكردستاني المحظور.

وقال متحدث باسم المعارضة ومراقبون إن دبابات تركية عبرت الحدود أمس السبت (3 سبتمبر أيلول) ودخلت بلدة الراعي السورية لدعم الهجوم الجديد. وفي وقت سابق انتزعت قوات المعارضة السيطرة على البلدة من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتقع الراعي على بعد 55 كيلومترا غربي جرابلس وهي جزء من شريط من الأراضي يمتد 90 كيلومترا قرب الحدود التركية التي تقول أنقرة إنها تُطهرها من الجهاديين وتحميها من توسع المُسلحين الأكراد لكنها تريد جعلها منطقة عازلة.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below