مصحح-أمريكا وروسيا تعملان على هدنة في سوريا لكن المعارك مستمرة

Sun Sep 4, 2016 4:08pm GMT
 

(لتصحيح المدينة في الفقرة الخامسة)

من روبرتا رامبتون وجون دافيسون

هانغتشو (الصين)/بيروت 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الولايات المتحدة وروسيا تعملان اليوم الأحد على وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا واتفق الجانبان على اللقاء مرة أخرى غدا الاثنين.

وقال أوباما للصحفيين بعد الاجتماع مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية "لم نتوصل (لاتفاق) بعد".

وأضاف "لدينا خلافات كبيرة مع الروس فيما يتعلق بالطرفين اللذين ندعمهما وأيضا بشأن العملية اللازمة لإحلال السلام في سوريا."

وعلى جبهة القتال قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الحكومة السورية وحلفائها حققوا نصرا كبيرا بالسيطرة على مناطق في جنوب غرب حلب اليوم الأحد كان مقاتلو المعارضة سيطروا عليها الشهر الماضي بعد قصف شرس ومحاولات متكررة لطرد المقاتلين.

وبدا أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف على شك إعلان اتفاق يوقف القتال ويسمح بوصول المزيد من المساعدات الإنسانية في المدينة السورية.

فوضعت منصتان في قاعة لمؤتمر صحفي مشترك. لكن كيري خرج منفردا ليقول إن هناك بعض الأمور التي مازال يتعين حلها وان الطرفين سيستأنفان المحادثات غدا الاثنين. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

ويجتمع مسؤولون من الولايات المتحدة وروسيا اللتان تدعمان أطرافا مختلفة في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ خمس سنوات منذ أن سافر كيري إلى موسكو في يوليو تموز باقتراح من شأنه وقف القتال.   يتبع