مقدمة 1-لالانا يمنح انجلترا فوزا متأخرا على 10 لاعبين من سلوفاكيا

Sun Sep 4, 2016 7:31pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

4 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أحرز آدم لالانا هدفه الدولي الأول في اخر لعبة بالمباراة لتفوز انجلترا على عشرة لاعبين من سلوفاكيا 1-صفر في المجموعة السادسة بتصفيات كأس العالم لكرة القدم في بداية مظفرة لمدربها الجديد سام الاردايس.

وأثناء نظر الحكم في ساعته استعدادا لاطلاق صفارة النهاية أرسل داني روز تمريرة عرضية منخفضة داخل منطقة الجزاء إلى لالانا الذي راوغ أحد المدافعين إلى الجهة اليسرى قبل أن يسدد من بين قدمي الحارس ماتوش كوزاتشيك مسجلا هدفه الأول مع انجلترا في 27 مباراة.

لكن في أغلب مباراة باهتة في ترنافا بدا أن المنتخب الانجليزي سيتعرض لاحباط مماثل لتعادله بدون أهداف مع سلوفاكيا في اخر مواجهة بينهما في دور المجموعات لبطولة اوروبا 2016 في سانت ايتيين في يونيو حزيران.

وواجهت انجلترا صعوبات في التخلص من مشاكل مألوفة فسيطرت على المباراة بدون أن تظهر أي علامات على قدرتها على الانتصار حتى بعد طرد مارتن سكرتل قائد سلوفاكيا لاعتدائه على هاري كين في الدقيقة 57.

وأدى خروج سكرتل إلى فترة من الضغط الشديد من المنتخب الانجليزي وسدد لالانا في القائم وألغي هدف للبديل ثيو والكوت بسبب التسلل قبل أن ينتزع لاعب وسط ليفربول الانتصار في اللحظات الأخيرة.

وقال القائد وين روني الذي شارك في مباراته 116 ليصبح أكثر لاعبي انجلترا خوضا للمباريات الدولية في غير مركز حراسة المرمى متفوقا على ديفيد بيكام "لم يكن هناك أي ذعر.. هذا أهم شيء."

وأضاف "التزمنا بالخطة وواصلنا اللعب بطريقتنا. سجل آدم الهدف الذي منحنا بداية ممتازة (للتصفيات)."

وقبل المباراة قال الاردايس - الذي حل محل روي هودجسون بعد خروج انجلترا من بطولة اوروبا 2016 - إنه سيكون سعيدا إذا حصل على نقطة من مباراة من المرجح أن تكون الأصعب لانجلترا في التصفيات لذا شعر بالسعادة بعد الانتصار.

وقال الاردايس "حصلنا على ما نستحقه. بدت أنها لن تكون ليلتنا وكانت الأمور متوترة حقا قرب النهاية. إنه فوز مهم." (اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)