بوي قاهر نادال يطلق تحذيرا للمنافسين (تنس)

Mon Sep 5, 2016 9:07am GMT
 

من ستيف كيتينج

نيويورك 5 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - لم يكن لاعب التنس الفرنسي لوكا بوي مستعدا للإعلان عن إن فوزه المفاجيء والكبير على النجم الاسباني رفائيل نادال الذي حصد 14 لقبا كبيرا في الدور الرابع لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس أمس الأحد هو بمثابة لحظة تحول هائل في مسيرته مع اللعبة.

وبعد مباراة استمرت أربع ساعات وسبع دقائق فاز بوي على نادال بنتيجة 6-1 و2-6 و6-4 و3-6 و7-6.

ولم يرغب بوي أيضا في القول إن فوزه الكبير هو بمثابة نقطة انطلاق ستضعه في مدار مختلف على مستوى التنس.

وقال اللاعب الفرنسي بعد أن فجر أكبر مفاجأة في أخر البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي حتى الآن "ربما يكون الأمر كذلك.. سأبلغكم عن هذا الأمر في غضون أشهر قليلة أو ربما في غضون أعوام قليلة."

وأضاف بوي "ربما سيغير ذلك مسيرتي الرياضية. سنرى.. سيمنحني ذلك ثقة كبيرة في النفس في الدور المقبل من البطولة وخلال ما تبقى من الموسم. وسنرى ما يحدث بعد البطولة."

وطوال سنوات شهدت بطولة أمريكا المفتوحة مولد أبطال غير متوقعين مثل خوان مارتن ديل بوترو وهو أرجنتيني وتوج باللقب في 2009 وكذلك الكرواتي مارين شيليتش الذي فاز باللقب في 2014 والايطالية فلافيا بنيتا التي حصدت لقب السيدات في العام الماضي في مفاجأة كبيرة.

وهذه النتائج غير المتوقعة يمكن أن تقول لبوي إن البطولة الأمريكية هي مكان لتحقيق الأحلام وظهور النجوم.

أما نادال الذي أشاد بأداء منافسه الفرنسي فقال عن بوي "هو لاعب صاحب مهارات كبيرة وهو مرشح للصعود لقائمة العشرة الأوائل عالميا وبوسعه المنافسة من أجل انجازات كبيرة في العامين المقبلين."   يتبع