رئيس الفلبين: "الكثير سيقتلون" في الحرب ضد المخدرات

Mon Sep 5, 2016 12:50pm GMT
 

دافاو (الفلبين) 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الاثنين إن "الكثير سيقتلون" قبل أن تنتهي حملته ضد المخدرات التي أدت حتى الآن إلى مقتل نحو 2400 شخص منذ أن تولى منصبه قبل شهرين.

ومن المقرر أن يلتقي دوتيرتي بالرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال قمة إقليمية في لاوس غدا الثلاثاء على الرغم من أنه أوضح أنه لن يقبل بتلقي محاضرات في حقوق الإنسان من الرئيس الأمريكي.

وقال دوتيرتي للصحفيين قبل مغادرته متوجها إلى لاوس "الكثير سيقتلون لحين طرد آخر مروج مخدرات من الشوارع. وسنواصل ذلك لحين قتل (آخر) مصنع للمخدرات."

وتقول الشرطة إن نحو 900 شخص من هذا العدد قتلوا خلال عمليات للشرطة أما العدد الباقي فهو "عمليات قتل تخضع للتحقيق" وهو وصف يقول نشطاء حقوق الإنسان إنه تعبير يشير إلى عمليات قتل دون محاكمة.

وقال دوتيرتي عند سؤاله عن لقائه بأوباما "أنا رئيس دولة ذات سيادة لم نعد مستعمرة منذ زمن بعيد" في إشارة إلى الاستعمار الأمريكي للفلبين.

وقال "من هو ليواجهني؟ في الحقيقة أمريكا عليها الكثير من علامات الاستفهام... الجميع لديهم سجل رهيب في عمليات القتل دون محاكمة."

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)