الفلفل الحار بدلا من الخرطوش للسيطرة على الحشود في كشمير

Mon Sep 5, 2016 11:13am GMT
 

سريناجار (الهند) 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير الداخلية الهندي اليوم الاثنين إن قوات الأمن الهندية سوف تستخدم الفلفل الحار كبديل لطلقات الخرطوش للسيطرة على الحشود في إقليم كشمير بعد أن أدى انتشار استخدام الأسلحة لإصابة الآلاف وإثارة غضب الناس.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أن أكثر من 3800 شخص أصيبوا وسقط قتيل بسبب طلقات الخرطوش منذ أن بدأت الاحتجاجات على الحكم الهندي للمنطقة المتنازع عليها في مطلع يوليو تموز كما فقد أكثر من مئة شخص البصر كليا أو جزئيا.

ويقول الأطباء إن معظم حالات الإصابة لا يبلغ عنها ويناشد منتقدون الحكومة استخدام ذخيرة أقل ضررا.

وقال وزير الداخلية الهندي راجناث سينغ للصحفيين بعد أن رأس وفدا يضم جميع الأحزاب إلى مدينة سريناجار العاصمة الصيفية لكشمير "قدمت اللجنة اقتراحاتها وبديل السلاح غير الفتاك."

وأضاف أن قوات الأمن ستبدأ في استخدام طلقات محشوة بمركب يوجد في مسحوق الفلفل الحار بعدما قررت لجنة من الخبراء أنها قد تكون في بعض الأحيان بديلا أفضل لطلقات الخرطوش.

ويعتقد أن هذا المركب يحدث تهيجا شديدا ويشل حركة الهدف مؤقتا.

وقال سينغ وهو شخصية كبيرة في الحزب الحاكم بزعامة رئيس الوزراء ناريندرا مودي "أعتقد أن هذا لن يؤدي إلى مقتل أحد. وصلت ألف طلقة إلى هنا بالفعل منذ الأمس."

ولا يعتبر الخرطوش سلاحا فتاكا لكن ضباط شرطة قالوا لرويترز إن قوات الأمن كثيرا ما تضطر لإطلاقه من مسافة قريبة لحماية نفسها من هجمات الحشود. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)