شخصية بريدجيت جونز تعود في جزء ثالث من سلسلة الأفلام الشهيرة

Mon Sep 5, 2016 11:58am GMT
 

لندن 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - يقدم اليوم الاثنين العرض الأول للجزء الثالث من سلسلة أفلام بريدجيت جونز التي تجسد فيها الممثلة الحائزة على جائزة أوسكار رينيه زيلويجر شخصية لندنية خيالية مهووسة بالحب والوزن.

وتظهر جونز في هذا الفيلم عزباء من جديد لكنها تصبح حاملا على نحو غير متوقع.

ويحمل الفيلم الجديد عنوان (بريدجيت جونز بيبي) ويشارك في بطولته كولين فيرث الذي جسد شخصية مارك دارسي حبيب جونز القديم كما ينضم إلى طاقم الممثلين بالفيلم الممثل باتريك ديمبسي بطل مسلسل (جريز أناتومي) ويلعب دور حبيب جديد لجونز.

وقدمت زيلويجر هذه الشخصية للمرة الأولى في فيلم (بريدجيت جونز دياري) عام 2001 ثم قدمت الجزء الثاني بعنوان (بريدجيت جونز: ذي ايدج اوف ريزون) عام 2004. واستند الفيلمان إلى روايتين صدرتا للكاتبة هيلين فيلدينج في التسعينيات.

وتظهر جونز في الفيلم الجديد أكبر سنا وتعمل معدة نشرات في التلفزيون ووصفتها زيلويجر بأنها "شخصية أحبها" تتعرض لمصائب كثيرة.

وقالت زيلويجر في مقابلة مع رويترز "أشعر بالألفة معها.. لكنها كانت تجربة مختلفة لإظهار أن المرء من الممكن أن يتطور دون أن يحيد عن جوهر شخصيته."

ويبدأ الفيلم بجونز وقد بلغت 43 عاما وعزباء من جديد بعد أن افترقت عن حبيبها دارسي.

لكن دارسي يعود وتلتقي جونز أيضا بشخصية أمريكي يجسدها ديمسبي وتصبح حاملا دون أن تعلم من هو والد الجنين.

وينتظر المعجبون هذا الفيلم بلهفة شديدة بعد أن أصيبوا بالصدمة بسبب كتاب (بريدجيت جونز: ماد أباوت ذا بوي) الذي أصدرته فيلدينج عام 2013 وقتلت فيه شخصية دارسي وقدمت جونز في صورة أم أرملة ترافق شابا. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)