مقدمة 1-أمريكا وروسيا تبحثان هدنة في سوريا وتفجيرات تقتل العشرات

Mon Sep 5, 2016 4:35pm GMT
 

(لإضافة تصريحات لأوباما وبوتين وإردوغان وتفاصيل وخلفية)

من ليزا بارنجتون وروبرتا رامبتون

بيروت/هانغتشو (الصين) 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيسان الأمريكي والروسي اليوم الاثنين إن البلدين سيعملان في الأيام القليلة المقبلة من أجل التوصل إلى اتفاق يهدف إلى كبح القتال في سوريا والتعاون في مكافحة الإرهاب.

جاء ذلك في وقت قتلت فيه تفجيرات أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها العشرات في سوريا.

وتحاول الولايات المتحدة وروسيا التوسط في هدنة جديدة بعد انهيار اتفاق وقف العمليات القتالية الذي تم التوصل إليه في فبراير شباط خلال أسابيع من دخوله حيز التنفيذ. واتهمت واشنطن الرئيس السوري بشار بالأسد بانتهاكه.

ووصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما المحادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنها صعبة لكن إيجابية بعد اجتماعهما خلال قمة مجموعة العشرين في الصين.

وقال بوتين إن الزعيمين فهما بعضهما بعضا وإن من الممكن التوصل في غضون أيام إلى اتفاق بشأن سبل خفض العنف في سوريا.

وقال أوباما "أجرينا بعض المحادثات الإيجابية بشأن شكل اتفاق حقيقي لوقف الاقتتال.. هذا سيسمح لكل منا .. الولايات المتحدة وروسيا.. بتركيز انتباهنا على الأعداء المشتركين مثل تنظيم الدولة الإسلامية و(جبهة) النصرة."

لكنه أضاف "لم نتغلب بعد على الخلافات بشكل نعتقد أنه سيكون مفيدا فعليا" وقال إن وزيري الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرجي لافروف سوف "يواصلان العمل على ذلك خلال الأيام القليلة القادمة".   يتبع