أنصار ترامب في إسرائيل يفتحون مكتبا للترويج له في الضفة الغربية

Mon Sep 5, 2016 4:57pm GMT
 

القدس 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - فتح المؤيدون الإسرائيليون للمرشح الجمهوري بانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب مكتبا للترويج له في الضفة الغربية المحتلة قائلين إنهم يأملون في جذب أكبر عدد ممكن من الأمريكيين في الخارج للتصويت لصالح مرشحهم.

وتقول جماعة "الجمهوريون في الخارج-إسرائيل" غير الربحية التي افتتحت المكتب في مستوطنة كارني شومرون اليوم الاثنين إنه يوجد في إسرائيل نحو 300 ألف أمريكي. وتشير تقديرات الجماعة إلى أن نحو 80 ألفا منهم يعيشون في الضفة الغربية لكن من غير الواضح عدد من يحق لهم التصويت.

وقال مارك زيل الرئيس المشارك للجماعة إن المبادرة لا علاقة لها رسميا بحملة ترامب أو باللجنة الوطنية الجمهورية وإن الجماعة الإسرائيلية افتتحت مكتب الضفة الغربية وبضعة مكاتب أخرى في أنحاء إسرائيل بأموالها الخاصة.

وأضاف "نحن برغم ذلك ننسق عن كثب مع حملة ترامب ومع اللجنة الوطنية الجمهورية بالشكل الملائم."

وأظهر استطلاع لآراء الإسرائيليين اليهود أجري في مايو أيار أن نحو 40 في المئة يؤيدون المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بينما أيد 31 في المئة ترامب. ولم يحدد الاستطلاع ما إذا كان المشاركون مؤهلين للتصويت في الانتخابات الأمريكية.

واتهم ترامب إدارة الرئيس باراك أوباما بأنها لا تؤيد إسرائيل بشكل قوي. ويرفض أيضا الاتفاق النووي الذي أبرم العام الماضي مع إيران العدو اللدود لإسرائيل ودعا إلى حظر مؤقت لدخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

وقال زيل إن المكتب الجديد في الضفة الغربية لا يعمل بدوام كامل وإنما سيستخدم "كنقطة انطلاق لوجستية" لأنشطة التواصل.

ومن المقرر إجراء انتخابات الرئاسة الأمريكية في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)