ترامب وكلينتون يبدآن آخر شهرين في الحملة الانتخابية قبل الانتخابات الأمريكية

Mon Sep 5, 2016 6:42pm GMT
 

كليفلاند 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - بدأ المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون المرحلة الأخيرة من الحملة الانتخابية والتي تستمر شهرين اليوم الاثنين في ولاية أوهايو فيما أشارت استطلاعات الرأي إلى زيادة التأييد لترامب مما يضع ضغوطا على كلينتون.

ومع عطلة عيد العمال تنطلق عادة المرحلة الأخيرة من الحملة قبل الانتخابات التي ستجرى في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني واختار كلا المرشحين أن يبدآ يومهما في كليفلاند.

وحضر ترامب ومايك بينس حاكم ولاية إنديانا والمرشح لمنصب نائب الرئيس على بطاقته الانتخابية اجتماعا في منطقة بكليفلاند مع قادة عماليين وأعضاء نقابات قبل التوجه إلى معرض بالولاية في منطقة يانجستاون.

وأبلغت كلينتون - التي من المقرر أن تزور شركة محلية قبل المشاركة في موكب عيد العمال - الصحفيين الذين يسافرون معها على متن طائرتها الخاصة للمرة الأولى إن هذه هي "اللحظة الأخيرة قبل الاندفاع المجنون" نحو البيت الأبيض.

وقالت كلينتون قبل الإقلاع "أنا مستعدة. أنا أكثر من مستعدة."

ورغم أن ترامب لا يزال متأخرا عن كلينتون في الكثير من الولايات التي ستحدد على الأرجح نتيجة الانتخابات فقد اقترب من التعادل معها في بعض استطلاعات الرأي الوطنية بل وتقدم عليها في استطلاعات أخرى.

وأظهر أحدث استطلاع لرويتر/إيبسوس يوم الجمعة أن ترامب يتمتع بدعم 40 في المئة من الناخبين المحتملين مقابل 39 في المئة لكلينتون ليقلص تقدمها عليه في الآونة الأخيرة بفارق ثماني نقاط مئوية.

ويأتي تعافي ترامب من سلسلة من الانتكاسات التي أصاب بها نفسه بعد تعيين فريق جديد لإدارة حملته وبعد أن بدأ المرشح الجمهوري يظهر انضباطا أكبر في تصريحاته ويقرأ كلماته خلال التجمعات الانتخابية من شاشة.

وتقول حملة ترامب إن الدفعة التي حصل عليها المرشح كانت بفضل أسبوع إيجابي الأسبوع الماضي حيث قام بزيارة سريعة للمكسيك وظهر جنبا إلى جنب مع الرئيس المكسيسي إنريكي بينا نييتو كما زار كنيسة للسود في ديترويت.

وظهرت كلينتون التي كانت وزيرة للخارجية في الفترة الأولى لولاية الرئيس باراك أوباما في عدد محدود من المناسبات ضمن الحملة خلال النصف الأخير من أغسطس آب واختارت بدلا من ذلك أن تجمع تبرعات خلال مناسبات سخية بمنتجعات فاخرة في الساحل الشرقي مثل مارثاز فينيارد وذا هامبتونز ومع مشاهير في لوس أنجليس وقادة عالم التكنولوجيا في وادي السيليكون.

وأعلنت حملة كلينتون أنها جمعت 143 مليون دولار لمسعاها الانتخابي وللحزب الديمقراطي في أغسطس آب. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)