مقدمة 1-تشاحن بين إيران والسعودية حول تنظيم الحج

Mon Sep 5, 2016 8:14pm GMT
 

(لإضافة رد فعل السعودية)

دبي 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - جدد الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي انتقاده للسعودية بشأن إدارتها للحج بعد حادث تدافع قتل فيه مئات الحجاج العام الماضي واقترح أن تفكر الدول الإسلامية في إنهاء سيطرة الرياض على الحج.

واتهمت السعودية إيران المنافس الإقليمي الرئيسي لها بالسعي لتسييس الحج وقالت اليوم الاثنين إن أفعال إيران تخل بأمن الحج والحجيج.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف قوله "الجهات الإيرانية هي التي لا ترغب في قدوم الحجاج الإيرانيين لأسباب تخص الإيرانيين أنفسهم في إطار سعيهم لتسييس الحج وتحويله لشعارات تخالف تعاليم الإسلام وتخل بأمن الحج والحجيج."

وكان ولي العهد السعودي يستعرض ترتيبات مناسك الحج التي تبدأ في 11 سبتمبر أيلول.

وكان الحج شهد كارثة العام الماضي تقول الرياض إن 769 حاجا توفوا فيها وهو أعلى معدل وفيات في الحج منذ أزمة تدافع في عام 1990. لكن عدد القتلى المجمع من الدول التي تسلمت جثث ضحاياها زاد على ألفي قتيل في حادث العام الماضي بينهم أكثر من 400 إيراني.

وقال خامنئي في رسالة نشرت على موقعه الالكتروني وعلى وسائل إعلام إيرانية حكومية "بسبب السلوك القمعي لهؤلاء الحكام (في السعودية) تجاه ضيوف الرحمن يتعين على العالم الإسلامي أن يعيد النظر فيما يتعلق بإدارة الحرمين الشريفين والحج."

وأضاف خامنئي "يجب ألا يتركوا هؤلاء الحكام يفلتون من المسؤولية عن الجرائم التي تسببوا فيها في مختلف أرجاء العالم الإسلامي" مشيرا إلى مشاركة السعودية في صراعات في مناطق منها العراق واليمن وسوريا على جانب القوى التي تعارضها إيران.

وتتهم الرياض طهران بزعزعة استقرار الدول العربية ونشر التوترات الطائفية عن طريق دعم مقاتلين في سوريا ولبنان والعراق واليمن وإثارة الاضطرابات في البحرين والسعودية. وتنفي إيران هذه الاتهامات.   يتبع