أوباما يلغي اجتماعا مع رئيس الفلبين بعد أن أهانه

Tue Sep 6, 2016 2:30am GMT
 

من روبرتا رامبتون

فينتيان 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال متحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ألغى أول اجتماع مع الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي بعد أن وصفه دوتيرتي بعبارة مبتذلة.

ويقود دوتيرتي الشعبوي المعروف بكلامه الصريح وتصريحاته المثيرة حملة ضد تجارة المخدرات قتل فيها آلاف الأشخاص. وقال دوتيرتي للصحفيين يوم الاثنين إن أوباما "ابن عاهرة" قبل يوم من اجتماع مقرر في لاوس حيث يجتمع قادة جنوب آسيا.

وعلم أوباما بالإهانة لدى خروجه من قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية. وقال في مؤتمر صحفي إنه طلب من مساعديه التحدث مع المسؤولين الفلبينيين "لمعرفة ما إذا كان هذا في واقع الأمر الوقت الذي يمكننا فيه إجراء محادثات بناءة ومثمرة" ليترك مجالا للشك في إجراء الاجتماع كما كان مزمعا.

وقال أوباما للصحفيين "أريد دائما التأكد من أنني إذا أجريت اجتماعا فإنه سيكون بالفعل مثمرا وأننا سنقوم بعمل شيء."

وبدلا من ذلك قال نيد برايس المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض إن أوباما يعتزم الاجتماع في وقت لاحق اليوم الثلاثاء مع رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي وسيتناول الاجتماع الرد على أحدث التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية.

وصل أوباما إلى فينتيان قبل منتصف ليل الاثنين في أول زيارة لرئيس أمريكي إلى لاوس حيث يريد معالجة إرث القصف الذي قامت به الولايات المتحدة أثناء حرب فيتنام.

ومن المقرر أن يلقي أوباما كلمة بشأن الأهمية التي أعطاها لجنوب شرق آسيا في سياسته الخارجية والاقتصادية خلال فترة حكمه التي تنتهي في 20 يناير كانون الثاني.

وكان البيت الأبيض قد قال إن أوباما لا يعتزم سحب أي انتقادات تتعلق بمخاوفه بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في الفلبين عند الاجتماع مع دوتيرتي.

وقال دوتيرتي إنه سيكون من "الوقاحة" أن يثير أوباما قضية حقوق الإنسان وقال للصحفيين إن مثل هذا الحديث من شأنه أن يدفعه إلى لعن أوباما واستخدم عبارة فلبينية تعني "ابن العاهرة".

وهذه ليست المرة الأولى التي يلعن فيها دوتيرتي أحد قادة العالم. ففي مايو أيار قال إن البابا فرنسيس "ابن عاهرة" وقال إن السفير الأمريكي فيليب جولدبرج "مثلي الجنس ابن عاهرة". (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير عبد الفتاح شريف)