قنبلة تقتل رجلا وابنته في مدرسة بجنوب تايلاند المضطرب

Tue Sep 6, 2016 5:00am GMT
 

بانكوك 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون إن قنبلة على دراجة نارية قتلت رجلا وابنته أمام مدرسة ابتدائية في تايلاند اليوم الثلاثاء في أحدث سلسلة هجمات في جنوب البلاد المضطرب.

وانفجرت القنبلة في إقليم ناراثيوات وهو أحد ثلاثة أقاليم يغلب على سكانها المسلمون في تايلاند التي يغلب على سكانها البوذيون. وتشهد البلاد تمردا انفصاليا منذ عام 2004.

وقالت قيادة عمليات الأمن الداخلي بالجيش إن الانفجار قتل الرجل وابنته البالغة من العمر خمس سنوات. وكانت الدراجة النارية متوقفة أمام مدخل المدرسة. وأصيب في الانفجار ثمانية أشخاص.

وقال يوثانام بتشموانج نائب المتحدث باسم قيادة عمليات الأمن الداخلي لرويترز "نشتبه في أن هذا من عمل أشخاص يريدون زعزعة استقرار الوضع ونشر الفوضى."

وقع الهجوم عقب أقل من شهر على موجة تفجيرات في المدن السياحية شملت هوا هين وفوكيت وسورات ثاني مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة العشرات.

وتقول الشرطة إن تفجيرات المدن السياحية مرتبطة بالتمرد الجنوبي وألقت القبض على مشتبه به على صلة بالهجمات في مطلع الأسبوع.

وقال وزير الدفاع براويت ونجسوان للصحفيين اليوم الثلاثاء إن الحكومة العسكرية التي تولت السلطة في مايو أيار 2014 تتخذ الاستعدادات الأمنية قبيل عطلة عيد الأضحى الذي يحل في 12 سبتمبر أيلول. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير عبد الفتاح شريف)