إيران تخطط لإكمال مرفأ جديد لتصدير النفط بنهاية العام

Tue Sep 6, 2016 9:11am GMT
 

من فلورنس تان

سنغافورة 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - تتوقع إيران استكمال خط أنابيب ومرفأ لتصدير نوع جديد من الخام بنهاية العام بما يصب في صالح توجه البلاد نحو زيادة الإنتاج للوصول به إلى مستويات ما قبل العقوبات.

وقال مسؤول بارز من شركة النفط الوطنية الإيرانية في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين إن المرفأ الواقع بالقرب من جزيرة خرج سيكون جاهزا لتصدير النوع الجديد من الخام المعروف باسم خام غرب كارون بعد اكتمال المنشآت "في وقت ما بنهاية هذا العام."

وقال مسؤولون إيرانيون في قطاع النفط إن طهران ستكون مستعدة للدخول في مباحثات بشأن تثبيت محتمل لإنتاج النفط مع الدول الأخرى الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) حالما يعود إنتاج إيران إلى المستويات التي كان عليها قبل فرض العقوبات عليها على خلفية برنامجها النووي الذي كان مثارا للخلاف.

وقال سيد محسن قمصري مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الإيرانية لرويترز "حالما يكتمل (خط الأنابيب والمرفأ) سنكون قادرين على فصل هذا الخام وتصديره."

أضاف أن الإنتاج المبدئي من الخام الجديد قد يقل قليلا عن 300 ألف برميل يوميا مما يجعله مهما لزيادة الإنتاج الإيراني. وكان من المتوقع في البداية طرح الخام في السوق في وقت سابق من هذا العام.

وسيكون مزيج الخام مشابها في جودته لخام البصرة العراقي الثقيل بمحتوي كبريت يزيد عن اثنين بالمئة.

وقال قمصري في وقت سابق أمس الاثنين إن إيران تنتج ما يزيد على 3.8 مليون برميل من الخام يوميا وقد تصل إلى أربعة ملايين برميل يوميا في غضون أشهر قليلة.

وتابع قمصري "نحن مستعدون للتفاوض بشأن مستوى الإنتاج حالما نعود إلى مستوى إنتاجنا قبل العقوبات" مضيفا أن الإنتاج كان أعلى قليلا من أربعة ملايين برميل يوميا قبل العقوبات.   يتبع