ألمانيا تختبر دفاعاتها الجوية في لاتفيا مع توسع حلف الأطلسي في البلطيق

Tue Sep 6, 2016 9:48am GMT
 

ليلفارد (لاتفيا) 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - بدأت قوات ألمانيا ولاتفيا تدريبات مشتركة في لاتفيا على مسافة غير بعيدة من الحدود الروسية في إطار مساعي حلف شمال الأطلسي لتعزيز دفاعاته الجوية للتصدي لأي هجوم روسي محتمل.

وتشارك ألمانيا بنحو 80 جنديا و400 طن من العتاد في التدريب الذي سيستمر حتى أكتوبر تشرين الأول. كما تقوم خمس طائرات ألمانية من طراز يوروفايتر بدوريات فوق منطقة البلطيق وتقلع من أماري في إستونيا.

وقال اللفتنانت جنرال ريموندز جروب قائد القوات المسلحة للاتفيا لرويترز "همنا الأكبر هو عدم إمكانية التنبؤ بتحركات روسيا التي أثبتت في جورجيا والقرم وشرق أوكرانيا أنها مستعدة لأي سبب كان للقيام بعمل عسكري."

وضاعفت لاتفيا إنفاقها العسكري في العامين الأخيرين وستصل إلى هدف الحلف وهو إنفاق اثنين في المئة من ناتجها المحلي الإجمالي على الدفاع بحلول 2018.

واتفق زعماء الحلف في يوليو تموز على تحريك أربع كتائب بإجمالي يتراوح بين ثلاثة وأربعة آلاف جندي إلى دول البلطيق وشرق بولندا للمرة الأولى وزيادة الدوريات الجوية والبحرية لطمأنة هذه الدول بعد أن ضمت روسيا القرم من أوكرانيا.

وقال اللفتنانت جنرال كارل ميولنر قائد القوات الجوية الألمانية إن التدريبات ستساعد قوات لاتفيا وألمانيا على ممارسة التفاعل بين التكنولوجيا والأفراد والأراضي غير المألوفة قبل أي عملية انتشار حقيقية محتملة.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)