6 أيلول سبتمبر 2016 / 17:21 / منذ عام واحد

تلفزيون-ترسم اللوحات ثم تأكلها..طالبة مصرية تحول الطعام لأعمال فنية متميزة

الموضوع 2100

المدة 4.38 دقيقة

المنصورة في مصر

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تستخدم طالبة مصرية عسل النحل وصلصة البندورة (الطماطم) وشوكولاتة النوتيلا وغيرها في إبداع أعمال فنية متميزة بألوان طبيعية من المطبخ..والطريف أنها ترسم اللوحات ثم تأكلها بعد قليل في أحيان كثيرة.

وتقول آية هاني (20 عاما) الطالبة في جامعة المنصورة إنها وجدت وسيلة لإشباع شغفها بشيئين بالفن والأكل في وقت واحد.

وأضافت آية ”أنا لما بأقعد حبة (فترة) يعني بأرسم بطريقة معينة بأحس إن أنا المفروض أدور على حاجة جديدة. بأشوف حتى حاجة على النت بأحبها كده. أي حاجة لها علاقة بالرسم بأحبها يعني. صلصال إني أعمل أشكال بالصلصال إني أرسم..إني أقف أمام الناس وأرسم. كل حاجة لها علاقة بالفرشاة والألوان بأحبها. وطبعاً مفيش حد ما بيحبش الأكل. فالرسم بالأكل جمع ما بين الحاجتين إن أنا آكل الحاجات اللي أنا رسمتها وإن أنا أرسم يعني وأمضي (أوقع) برده (أيضا).“

وتنظم آية حاليا دورات دراسية في الرسم تعلم خلالها طلابا يحبون الفن المهارات اللازمة.

وتحلم الفتاة الرقيقة بأن تُقدم برنامجا تلفزيونيا عن الفن على أمل أن تترك بصمة في المجال مثل تلك التي تركها مُقدم برنامج ألهمها حب الرسم عندما كانت طفلة.

وقالت ”أنا نفسي في أحلام كثير لها علاقة بالرسم. ممكن تكون ما لا نهاية لها. لأن كمان حتى لو فيه عدد معين من الأحلام دلوقتي بعد ما بأحققهم بيبقى فيه حاجات جديدة. كل شوية بأحلم بحاجة جديدة. بس من الأحلام قوي يعني إن أنا أعمل برنامج ع التلفزيون زي البرنامج اللي حببني في الرسم و أنا صغيرة. مش عشان أعمله والله..عشان زي ما البرنامج اللي أنا كنت بأشوفه ده عمو اللي كان بيقدمه ساب جوايا حاجة خلتني أحب الرسم وأكمل فيه وإني أكون رسامة. نفسي أنا كمان أسيب الحاجة دي قبل ما أمشي.“

ورسمت آية عندما كانت طفلة صغيرة صورا لأفراد أسرتها الذين ساندوها وشجعوها على متابعة الفن.

وتؤكد الطالبة المصرية أنها تجد متعة كبيرة في تعليم من يعشقون الفن ويتحمسون له المزيد من المهارات الفنية.

وقالت لتلفزيون رويترز ”الموهبة دي أصلاً هدية ربنا إدهالك (أعطاها لك) فأنت لازم قبل ما تكون مشيت من الدنيا دي..تكون إدتها (أعطيتها) لأحد ثاني أو عشان (لأنه) لما تديها لأحد تفضل عايشة طول العمر. أصل فيه ناس تقولك (أنا مش هأقول له يعمل إيه) أو (مش هأقول له يجيب الألوان دي منين) (مش ها أعلم الناس ترسم). أنا مش عارفه هم بيفكروا إزاي؟ هم ما اتولدوش بيعرفوا يرسموا أو ما اتولدوش بيكاسو يعني. أنا ما عدتش بأفرح برسوماتي زي ما بأفرح برسومات الناس اللي بتاخد عندي كورس (دورة تدريبية) أو ما عدتش بأفرح أصلاً لما أنا بأكون مبسوطة وأنا بأرسم قد ما لما حد بيكلمني على صفحة أو يكلمني يقول لي (أنا حبيت الرسم بسببك) أو (إن أنا كنت بأكره الرسم بس أنتي حببتيني فيه).“

وتشير آية إلى أن بوسع أي إنسان أن يبدع فنا إذا كان على استعداد لبذل الوقت والجهد المطلوب لتعلم المهارات اللازمة.

وبالإضافة لمعارضها الفنية في صالات عرض فني محلية تنظم آية معارض ترسم خلالها صورا للراغبين من الحضور.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below