مقدمة 1-بريطانيا تسجن داعية إسلاميا خمس سنوات ونصف

Tue Sep 6, 2016 2:40pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

لندن 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكرت قناة سكاي نيوز أن حكما بالسجن خمسة أعوام ونصف صدر اليوم الثلاثاء على أنجم تشودري الداعية الإسلامي المعروف في بريطانيا والذي جرى الربط بين أتباعه والعديد من المخططات في أجزاء مختلفة من العالم. وصدر الحكم بعد إدانته بالدعوة لدعم تنظيم الدولة الإسلامية.

كانت هيئة محلفين بمحكمة أولد بيلي في لندن أدانت تشودري في وقت سابق باستخدام محاضرات ورسائل عبر الانترنت لتشجيع الدعم للجماعة المتشددة التي تسيطر على مساحات كبيرة من سوريا والعراق.

وتشودري سيء الصيت في بريطانيا حيث تصفه صحف بأنه داعية محرض على الكراهية وهو معروف أيضا في الخارج وظهر بشكل متكرر على شاشات التلفزيون عقب هجمات نفذها متشددون إسلاميون حيث ألقى باللوم على السياسة الخارجية الغربية.

وقال ممثلو ادعاء إن تشودري تعهد في رسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالولاء "للخلافة" التي أعلنها أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم وقال إنه يجب على المسلمين طاعته أو تقديم الدعم له.

ونفى تشودري تهم الإرهاب وزعم أن القضية ذات دوافع سياسية. وأدين تشودري بعد محاكمة في يوليو تموز.

وذاع الصيت السيء لتشودري الزعيم السابق لجماعة المجاهدين المحظورة حاليا بعدما أشاد بالمسؤولين عن هجمات 11 سبتمبر أيلول في الولايات المتحدة وقال إنه يريد تحويل قصر باكنجهام إلى مسجد.

وبرغم تعليقاته المثيرة للجدل دوما ورفضه التنديد بهجمات نفذها متشددون مثل تفجيرات شبكة النقل في لندن في 2005 ينفى تشودري أي مشاركة في أنشطة للمتشددين ولم يوجه له الاتهام قط من قبل بأي جريمة إرهابية.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)