مقدمة 1-قائد بالمعارضة السورية المدعومة من تركيا يريد "منطقة آمنة"

Tue Sep 6, 2016 3:50pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وخلفية)

من توم بيري

بيروت 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال قائد بالمعارضة السورية المدعومة من تركيا إنهم يرغبون في إقامة "منطقة آمنة" في المناطق الحدودية التي تستعيدها المعارضة من تنظيم الدولة الإسلامية لكن ذلك يتطلب اتفاقا بين روسيا وتركيا والولايات المتحدة.

وقال أحمد عثمان قائد جماعة السلطان مراد المعارضة إنه يريد إقامة منطقة آمنة يمكن للمدنيين النازحين العيش فيها بعيدا عن خطر الضربات الجوية التي تشنها الحكومة السورية.

وأضاف عثمان لرويترز كذلك أن المعارضة المدعومة من تركيا ستكون مضطرة قريبا على مواجهة مقاتلين أكراد لأنهم لم ينسحبوا من المنطقة بناء على مطالبات من الولايات المتحدة وتركيا.

وقام الجيش التركي بعملية توغل داخل أراضي شمال سوريا الشهر الماضي قائلا إنه يهدف لإخراج تنظيم الدولة الإسلامية من آخر معقل له على الحدود ومنع وحدات حماية الشعب الكردية السورية من توسعة مكاسبها على الأرض.

وتطالب تركيا وهي من الداعمين الرئيسيين للمعارضة ضد الرئيس السوري بشار الأسد منذ فترة طويلة بإقامة منطقة آمنة في سوريا تكون خالية من القتال قائلة إن ذلك سيساعد في وقف تدفق المهاجرين من البلاد.

وقال عثمان إن جماعته تريد إقامة هذه المنطقة في قطاع حدودي يمتد لمسافة 90 كيلومترا بين بلدتي جرابلس وأعزاز.

وأضاف "هدفنا طبعا تأمين الريف الشمالي والشرقي من داعش والانفصاليين الأكراد ولكن إن حصلت منطقة آمنة لأمان أهلنا المتواجدين في الحدود التركية السورية فهذا شيء جيدا وهذا يسرنا."   يتبع