بدء محاكمة داعية ألماني متشدد لمساعدته مسلحين في سوريا

Tue Sep 6, 2016 3:41pm GMT
 

دوسلدورف (ألمانيا) 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - التزم رجل ألماني متهم بدعم جماعة إسلامية متشددة في سوريا الصمت في أول أيام محاكمته في دوسلدورف اليوم الثلاثاء غير أن محاميه أبلغ المحكمة أن الادعاء "يتخبط" وإن شهوده غير صالحين للشهادة.

وقال ممثلو الادعاء إن سفين لاو (35 عاما) عمل "كذراع طولى" لجيش المهاجرين والأنصار وهي جماعة مسلحة تتألف من زهاء 1500 مقاتل شيشاني وأوزبكي وطاجيكي والتي بايعت العام الماضي جبهة النصرة التي كانت تابعة للقاعدة في ذلك الوقت.

ويقول ممثلو الادعاء إن لاو دعم كتائب المهاجرين المصنفة جماعة إرهابية في ألمانيا لبعض الوقت في 2013 إما عن طريق جمع أموال أو تجنيد مقاتلين للجماعة. وذكرت المخابرات الألمانية أن لاو زار أيضا سوريا في 2013 استنادا إلى تسجيلات مصورة نشرت على الإنترنت.

وأبلغ موتلو جوينال محامي لاو المحكمة في دوسلدورف أن المحاكمة "تتخبط قضائيا" متهما الادعاء بالاعتماد على أشخاص إما كذبوا في شهاداتهم أو قال إنهم غير لائقين عقليا للشهادة.

ولاو -وهو داعية إسلامي متشدد من ولاية نورد راين فستفاليا- محتجز رهن المحاكمة منذ تسعة أشهر ويواجه حال إدانته حكما بالسجن يصل إلى عشر سنوات.

ويعتقد أن ما إجماليه 820 إسلاميا غادروا ألمانيا إلى مناطق الحرب في سوريا والعراق ارتفاعا من 780 في نهاية العام الماضي. وتشير تقديرات إلى أن ثلث ذلك العدد عاد إلى البلاد.

كما يواجه لاو محاكمة منفصلة للظهور مع تسعة من أتباعه في مدينة فوبرتال مرتديا سترة برتقالية اللون كتب عليها "شرطة الشريعة". وقال ممثلو الادعاء إن هذا كان تجمعا غير قانوني إذ أنه وثمانية آخرين كانوا يحاولون تجنيد آخرين للانضمام إليهم.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)