تباطؤ نشاط قطاع الخدمات الأمريكي لأدنى مستوى في 6 أعوام ونصف

Tue Sep 6, 2016 5:44pm GMT
 

نيويورك 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - سجل نشاط قطاع الخدمات الأمريكي أدنى مستوياته في ستة أعوام ونصف في أغسطس آب وسط تراجعات حادة في الإنتاج وطلبيات التوريد مما ينبئ بتباطؤ النمو الاقتصادي وقد يقلص فرص قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برفع سعر الفائدة هذا الشهر.

وقال معهد إدارة التوريدات اليوم الثلاثاء إن مؤشره لنشاط القطاع غير الصناعي تراجع 4.1 نقطة مئوية إلى قراءة بلغت 51.4 هي الأدنى منذ فبراير شباط 2010.

وحجم التراجع عن يوليو تموز هو أكبر انخفاض شهري منذ الأزمة المالية لعام 2008 وقال المعهد إن معظم الشركات أشارت إلى تباطؤ في مستوى الأعمال.

وتشير أي قراءة فوق الخمسين إلى نمو القطاع الذي يسهم بأكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وقال كريس لو كبير الاقتصاديين لدى اف.تي.ان فايننشال في نيويورك "قد يكون من الصعب على مجلس الاحتياطي رفع أسعار الفائدة في سبتمبر أيلول في ضوء اعتماده على البيانات."

يأتي ذلك بعد أن أظهرت بيانات صدرت الأسبوع الماضي تباطؤ نمو التوظيف في أغسطس آب وانكماش أنشطة المصانع مما دفع اقتصاديين كثيريين إلى توقع أن يبقي مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة دون تغيير عندما يعقد اجتماعه التالي في 20 و21 سبتمبر أيلول. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)