السلطات التركية تصادر شريط مقابلة من محطة دويتشه فيله

Tue Sep 6, 2016 8:25pm GMT
 

برلين 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - انتقد المدير العام لقناة دويتشه فيله الدولية الألمانية تركيا اليوم الثلاثاء لمصادرتها شريط تسجيل مقابلة مصورة مع وزير الشباب والرياضة التركي في مكتبه بأنقرة.

وقال مدير المحطة بيتر ليمبورج إن مصادرة الحكومة التركية لشريط الفيديو "انتهاك صارخ لحرية الإعلام."

ووجه الصحفي ميشائيل فريدمان أسئلة متعلقة بمحاولة الانقلاب الفاشلة على الوزير عاكف كاغاتاي كيليتش وعمليات التسريح الجماعي والاعتقالات التي أعقبتها وموقف وسائل الإعلام والمرأة في تركيا.

وواجه عشرات الآلاف من العسكريين والموظفين الحكوميين والقضاة والمسؤولين الاعتقال أو التسريح من أعمالهم ضمن عملية تطهير واسعة أعرب خلفاء غربيون عن قلقهم من إمكانية استغلالها من قبل الرئيس طيب إردوغان للتضييق على المعارضة مما يهدد الاستقرار في البلد العضو في حلف شمال الأطلسي.

وقالت المحطة التلفزيونية إنه لم يسمح لفريدمان وطاقم التصوير بمغادرة الوزارة حتى سلموا شريط الفيديو الخاص ببرنامج "في دائرة الخطر."

وقال ليمبورج في برلين "ما نشهده يمثل اضطهادا من النظام التركي. لا يمكن لوزير أن يستجيب طواعية (لإجراء) مقابلة ثم تحاول حجب البث بهذا السلوك فقط لأنه لم يعجبه الأسئلة المطروحة."

ونقلت الخدمة التركية في دويتشه فيله عن بيان للمتحدث باسم الوزارة قوله إن السلطات صادرت شريط الفيديو لأن المحاور وجه أسئلة لم تكن مخططة سلفا.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)