6 أيلول سبتمبر 2016 / 21:42 / منذ عام واحد

مقدمة 2-مجلس الأمن الدولي يندد بإطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية

(لإضافة تفاصيل وتوضيح أن هان تشونج هو نائب المندوب الدائم لكوريا الجنوبية)

من رودريجو كامبوس

الأمم المتحدة 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - ندد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشدة اليوم الثلاثاء بإطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية يوم الاثنين وقال إن تلك الصواريخ تساهم في تطوير بيونجيانج لأنظمة إطلاق أسلحة نووية.

وقال جيشا كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إن كوريا الشمالية أطلقت ثلاثة صواريخ باليستية في البحر قبالة ساحلها الشرقي يوم الاثنين أثناء اجتماع زعماء مجموعة العشرين في قمة بالصين الحليف الدبلوماسي الرئيسي لبيونجيانج.

وسقطت الصواريخ على الأرجح في البحر على بعد ما بين 200 و250 كيلومترا غربي هوكايدو الجزيرة الرئيسية في أقصى شمال اليابان.

وقال مجلس الأمن الدولي في بيان ”يندد أعضاء مجلس الأمن بكل أنشطة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية (كوريا الشمالية) الخاصة بالصواريخ الباليستية بما في ذلك تلك التجارب.“

وتابع قوله ”مثل هذه الأنشطة تساهم في تطوير (كوريا الشمالية) لأنظمة إرسال أسلحة نووية وتزيد التوتر.“

وفي وقت سابق دعت الولايات المتحدة لتحرك لتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن كوريا الشمالية والتي تحظر الأنشطة المرتبطة بالصواريخ الباليستية.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سمانثا باور بعد اجتماع لمجلس الأمن ”يتعين أن يكون المجلس واضحا بشكل لا لبس فيه ومتحد في إدانة هذه التجارب وينبغي أن نتحرك لتطبيق كلماتنا على الورق ولتنفيذ قراراتنا.“

وامتنعت باور التي تحدثت إلى جانب نظيريها من اليابان وكوريا الجنوبية عن ذكر تفاصيل بشأن التحرك الذي قد يتخذه مجلس الأمن الدولي.

وقال هان تشونج هي نائب المندوب الدائم لكوريا الجنوبية لدى الأمم المتحدة إن بيونجيانج تنفق ”قدرا كبيرا“ من مواردها في تطوير أسلحة دمار شامل بينما تضحى بمستوى المعيشة لمواطني البلاد.

وكانت تجارب أمس الاثنين هي الأحدث في سلسلة من التجارب التي أجرتها كوريا الشمالية هذا العام في انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي التي دعمتها الصين والتي تحظر إجراء بيونجيانج لأي أنشطة مرتبطة بالصواريخ الباليستية.

وترفض كوريا الشمالية قرارات الحظر وتقول إنها تنتهك حقها السيادي في تطوير برنامج فضائي وفي الدفاع عن نفسها.

وبسؤاله عما إذا كانت الصين وافقت على اتخاذ المزيد من الإجراءات قال مندوب بريطانيا الدائم لدى الأمم المتحدة ماثيو رايكروفت ”نتحدث مع كل زملائنا في المجلس.“

وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات الأمم المتحدة منذ 2006 وشدد مجلس الأمن العقوبات في مارس آذار ردا على رابع تجربة نووية لكوريا الشمالية في يناير كانون الثاني وإطلاق صاروخ طويل المدى في فبراير شباط.

وقال بيان مجلس الأمن إن الأعضاء يتابعون الوضع عن كثب و”سيتخذون إجراءات هامة تتوافق مع العزم الذي عبر عنه المجلس في السابق“ دون الخوض في تفاصيل. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below