تصحيح رسمي-الادعاء البرازيلي وجه اتهامات في مايو لمسؤولين سابقين بتورس بشأن اتفاق أسلحة لليمن

Wed Sep 7, 2016 3:19am GMT
 

(لتوضيح أن الادعاء وجه الاتهامات لمسؤولين سابقين بالشركة)

ريو دي جانيرو 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال ممثلو ادعاء برازيليون اليوم الثلاثاء إنهم وجهوا اتهامات لمسؤولين سابقين بشركة فورخاس تورس -وهي أكبر شركة لصناعة الأسلحة في أمريكا اللاتينية- في مايو أيار لتعاملهما المزعوم مع مهرب أسلحة يمني معروف في انتهاك لعقوبات دولية.

وقال ممثلو الادعاء في بورتو أليجري بجنوب البرازيل قرب مقر تورس إن قاضيا فتح قضية سرية ضد المسؤولين. وأكدت تورس تقريرا لرويترز يوم الاثنين أفاد بأن اثنين من المسؤولين التنفيذيين السابقين بالشركة وجهت إليهما اتهامات بشأن صفقة يزعم أن بموجبها أرسلت أسلحة لليمن لكن الشركة قالت إنها مجرد طرف معني في القضية. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أشرف صديق)