رجل بولاية مينيسوتا الأمريكية يعترف بخطف وقتل طفل عام 1989

Wed Sep 7, 2016 6:12am GMT
 

شيكاجو 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت السلطات إن رجلا بولاية مينيسوتا الأمريكية اعترف أمام محكمة يوم الثلاثاء بخطف وقتل طفل عمره 11 عاما عام 1989 بعدما ساعد الشرطة في تحديد مكان رفات الضحية الأسبوع الماضي ضمن اتفاق لتخفيف العقوبة.

وكان الطفل جاكوب ويترلينج يقود دراجة على طريق بمنطقة ريفية بصحبة شقيقه وأحد الأصدقاء عندما خطف في أكتوبر تشرين الأول 1989. وأقر داني هاينرك (53 عاما) بالاعتداء جنسيا على ويترلينج وقتله بإطلاق النار عليه.

وقال المدعي العام في مينيسوتا أندرو لوجر في بيان إن هاينرك "هو المعترف بقتل جاكوب ويترلينج وقدم للعدالة بعدما اعترف بارتكاب هذه الجريمة الشنيعة بعد حوالي 27 عاما."

وجاء اعتراف هاينرك ومساعدته الشرطة في تحديد المكان الذي دفن فيه جثة ويترلينج ضمن اتفاق للإقرار بالذنب في اتهام بالإباحية ولن يواجه تهما بالقتل.

واعترف هاينرك -المحتجز منذ إلقاء القبض عليه العام الماضي- أيضا بالاعتداء الجنسي على طفل آخر عمره 12 عاما.

وبحسب مكتب المدعي العام الأمريكي يواجه هاينرك السجن لعشرين عاما بتهمة الإباحية مع الأطفال. ومن المقرر إصدار الحكم عليه في 21 نوفمبر تشرين الثاني.

وحددت السلطات في أكتوبر تشرين الأول اسم هاينرك كمشتبه به في القضية بالنظر إلى أوجه التشابه بين خطف ويترلينج وعدد من الاعتداءات الجنسية المجهولة بوسط مينيسوتا ويعود تاريخها إلى ثمانينات القرن الماضي.

وفتشت السلطات منزل هاينرك في يوليو تموز 2015 وعثرت على مواد إباحية لأطفال بحافظة وقرص صلب لجهاز كمبيوتر. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)